العنوان: الحرب تغيّر الخريطة السكانية للبوسنة والهرسك “الكاتب: محمود السيد الدغيم “ت.م: 05/07/1995 “ت.هـ: 07/02/1416“العدد: 11822 “الصفحة: 18

تشهد الساحة البوسنوية احداثاً خطرة تستوجب استيقاظ الضمائر.فقد شهدت الساحة البوسنوية انتهاء مهمة الوسيط الأوروبي الانكليزي ديفيد أوين، بعد طي صفحة سايروس فانس الاميركي الذي خجل منذ زمن بعيد وترك لغيره تنفيذ خطط النفاق الدولي.والدليل هو تصدي القوات الدولية للقوات الشرعية ومنعها من جني ثمار انتصاراتها، وتجلى ذلك من خلال قمة هاليفاكس الكندية الاخيرة التي عقدها زعماء الدول الصناعية السبع بمن فيهم بوريس يلتسن الذي يسحق اهل الشيشان منذ ستة أشهر من دون توقف. وتوضحت صورة الموقف الدولي من خلال مسرحية احتجاز القوات الدولية “375 رهينة”، وتجريدها من السلاح، ثم تحرك الصرب بواسطة آليات قوات الأمم المتحدة والتسلل الى مناطق السيطرة الشرعية، ثم تشكيل قوة تدخل سريع أوروبية قوامها 15 ألف جندي بعد وصول أخبار التقدم البوسني على ثلاثة محاور في الجبال المحيطة بالعاصمة، وطرق الامدادات ومنطقة المطار لفك الحصار عن ساراييفو.وأكد الرئيس علي عزت بيكوفيتش ان »لا مفرَّ من الاقدام على هذه الخطوة، لأنه لا يمكن بقاء الوضع على ما هو عليه لا سيما بعد فشل القوات الدولية في رفع الحصار، وضمان سلامة السكان في المناطق الخاضعة للحماية الدولية«، في وقت تتدفق الامدادات على المتمردين من صربيا ذات الحدود المفتوحة على مناطق السيطرة في البوسنة. تبعد ساراييفو عن بلغراد ١١٣ كلم، وعن زغرب ٢١٤ كلم، وعن عاصمة الجبل الأسود تيتوغراد 329 كلم، وعن عاصمة كوسوفو بريشتينا 461 كلم، وعن سكوبيا عاصمة مقدونيا 549 كلم، وعن ليوبليانا عاصمة سلوفينيا 548 كلم.أما المسافات التي تفصل بين العاصمة وأكبر المدن البوسنية هي بانيلوقا في الغرب 285 كلم، وبيخاتش في اقصى الغرب 323 كلم، وبريدور في الغرب 341 كلم، ودبوي في الشمال الغربي 158 كلم، وماغلاي في الشمال 132 كلم، وترافنيك في الشمال الغربي 97 كلم، وزينيتسا في الشمال الغربي 78 كلم، وتوزلا في الشمال 128 كلم، وزفورنيك في الشمال الشرقي على الحدود الصربية ٢٤١ كلم وموستار في الجنوب 130 كلم، وغوراجدا في الجنوب الشرقي 101 كلم، وصوقولاتس في الشرق 46 كلم، وبالي في الشرق 21 كلم.وقرب هذه المسافات يدل على امكان اعادة التواصل بين اجزاء البوسنة التي مزقها الصرب والكروات. وللوصول الى صورة واضحة عن المأساة لا بد لنا من تقديم عرض وافٍ لجغرافية البوسنة / الهرسك وتوزع السكان علماً ان قلة نسبة السكان الصرب عامل مساعد على ازالة آثار العدوان الصربي كما ان قلة السكان الكروات تساعد ايضاً على ازالة التسلط الكرواتي الذي يحول دون اتصال المناطق البوسنية مع بعضها كما هو الحال بين ساراييفو وفرح بوسنة حيث يفصل جيب كرواتي بين شمال غرب العاصمة وجنوب شرق مقاطعة فرح بوسنة “ترافنيك”، وأسباب السيطرة الصربية الكرواتية تعود الى التدخل الخارجي، والعامل المشجع على ترجيح تعاون الاقليات المحلية “الصربو / كرواتية” مع الحكومة الشرعية هو التسامح الذي عرف به المسلمون مع بقية أبناء الديانات الأخرى، والدليل وجود عناصر “صربو / كرواتية” تقاتل مع قوات الشرعية البوسنوية.  جغرافية البوسنة تحيط كرواتيا بدولة البوسنة / الهرسك من الشمال والغرب والجنوب، ويحتل الكروات المنفذ البحري الوحيد للبوسنة المطل على ساحل بحر الأدرياتيك في موقع نؤؤم "Neum".ويحدها من الشرق الجبل الأسود في القطاع الجنوبي الشرقي، وولاية نوفي بازار الاسلامية الخاضعة لاحتلال صربيا في القطاع الشرقي الأوسط، وصربيا في القطاع الشمالي الشرقي. هذه هي الحدود الدولية المعترف بها عالمياً وقانونياً، لكن »الشريعة الدولية« أفرزت معطيات جديدة غير قانونية خارج حدود البوسنة / الهرسك، وفي داخلها حين استطاعت الآلة العسكرية الصربية اختراق الحدود الدولية الكرواتية، واقامة كيان ما يسمى بصرب كرايينا، كما اخضعت الجبل الأسود “تسرناغورا” للهيمنة الصربية، مثلما اخضعت ولاية نوفي بازار الاسلامية، وإقليم كوسوفو الألباني، وإقليم فويفودينا المجري، واستولى الصرب على مساحات واسعة من أراضي البوسنة، ونفذ انواعاً من التصفيات الجسدية لمسلمي الأراضي المحتلة، وما زالت تجري تلك التجاوزات على مسمع العالم. يحتاج فهم مأساة المسلمين في البوسنة / الهرسك الى ايضاح الصورة الجغرافية لتلك البلاد. تطور التقسيم الجغرافي للبوسنة عبر القرون حين اتسعت البلاد في ظل الخلافة الاسلامية العثمانية.وبعد رحيل العثمانيين ضاقت مساحة البوسنة اذ استولى الصرب على المناطق الشرقية، واستولى الكروات على الساحل الجنوبي وعلى العديد من المدن الاسلامية في الشمال والغرب.واستقرت حدودها الحالية في أيام الحكم اليوغسلافي المنهار.ومع انهياره أنبعثت الاطماع من جديد لزراعة الكيانات المتمردة داخل حدود البوسنة المعترف بها دولياً. وبدأت آلات الاعلام برسم الخرائط في بلغراد وزغرب، وتم تثبيت ارقام وهمية عن عدد السكان ونسبة توزع الديانات في كل مدينة.ويشعر المنصفون بالمرارة عندما تعتمد لجان الأمم المتحدة تلك الخرائط المزيفة، وترسم خططها على منهاج خاطئ من دون الالتفات الى الحقائق. روجت دوائر الصرب في سنة ٣٩٩١ لخريطة عرقية دينية تقسم البوسنة الى مقاطعات ثمان هي: ١ / بيخاتش، في الغرب، وتضم: فليكا كلادوشا 52.921 نسمة، وتسازين 63.406 نسمة، وبوسانسكي كروبا 58.212 نسمة، وبيخاتش 70.896 نسمة، وسانسكي موست 60.119 نسمة، وبريدور 112.470 نسمة، وبوسانسكي نوفي 41.541، وبوسانسكي دوبيتسا 31.577 نسمة، ومجموع سكانها هو 491.142 نسمة تحت الحصار. ٢ / دوني كرايي، وتحيط بمقاطعة بيخاتش من الشرق والجنوب، وهي خاضعة للسيطرة الصربية، وتضم مدينة بانيالوقا 195.139 نسمة، وبوسانسكي غراديشكا 21.550 نسمة، وكليوتسا 37.233 نسمة، ومركونيتش غراد 27.379 نسمة، وسيبوفو 15.553 نسمة، وغلاموتش 12.421 نسمة، وبوسانسكي بيتروفاتس 15.552 نسمة، ودرفار 17.079 نسمة، وباسانسكي غراهوفو 8.303 نسمة.ومجموع سكان مدن المقاطعة 350.209 نسمة حسب ما جاء في احصاء سنة 1991.وتجد هذه المقاطعة من الشرق ثلاث مقاطعات بوسنية هي اوسورا في الشمال، وفرح بوسنة في الوسط، وهوم في الجنوب. ٣ / اوسورا، وتحدها كرواتيا من الشمال، ومقاطعة دوني كرايي من الغرب، ومقاطعة فرح بوسنة من الجنوب، ومقاطعة بودرينيه وسولي.وتضم مقاطعة اوسورا مدينة “سكندر فاكوف” اي وقف اسكندر 19.416 نسمة، وتسليتش 59.639 نسمة، وبرنيافور 46.894 نسمة، وتستيناتس 18.666 نسمة، وكوتور فاروش 36.670 نسمة، وسرباتس 21.660 نسمة، ولاق طاشي 29.910 نسمة.ومجموع سكان مدنها هو 232.848 نسمة حسب ما جاء في احصاء سنة ١٩٩١.وتخضع هذه المقاطعة لسيطرة الميليشيات الصربية.ويتعرض المسلمون فيها للتصفية الجسدية وكل اصناف القهر والترحيل. ٤ / فرح بوسنة، وتعتبر هذه المقاطعة بمثابة القلب من بلاد البوسنة / الهرسك، ويسيطر عليها المسلمون، وتضم اقليات صربية وكرواتية ممالئة للمسلمين، وتحيط بها من الشمال مقاطعة اوسورا، من الشمال والشرق مقاطعة بودرينية وسولي، ومن الجنوب الشرقي ساراييفو، ومن الجنوب مقاطعة هوم، ومن الغرب مقاطعة دوني كرايي.وتمثل هذه المقاطعة خطوط مواجهة مع الصرب في الشمال والغرب والجنوب الغربي، وتواجه الكروات في الجنوب، وتشمل عمقاً دفاعياً استراتيجياً لمدينة ساراييفو وما يحيط بها.كما تشكل قوة ضغط على الجيب الصربي الذي يفصل بين جنوب شرقها، وشمال، غرب العاصمة، وتشكل خطوط الارتباط بين العاصمة وشمالي البلاد. وتضم مقاطعة فرح بوسنة مدينة بوغوينو 46.843 نسمة، وبريزا 17.266 نسمة، وبوسوفاتشا 18.883 نسمة، وترافنيك 70.402 نسمة، ودوني فاكوف “وقف دوني” 24.232 نسمة، وغورني فاكوف “وقف غورني” 25.130 نسمة، ويايتسه 44.903 نسمة، ونوفي ترافنيك 30.624 نسمة، وفوينيتسا 16.227 نسمة، وكريشيفو 6.699 نسمة، وفيتيز 27.728 نسمة، وكيسلياك 24.091 نسمة، وزينيتسا 145.577 نسمة، وكاكاني 55.857 نسمة، وفاريش 22.114 نسمة، وفيسوكو 46.130 نسمة.ومجموع سكــان هذه المدن هو 622.706 نــسمة. ٥ / مقاطعة هوم "Hum" وتقع في جنوبي غربي البلاد وتشمل معظم أراضي الهرسك، وتضم المنفذ البحري الوحيد للبوسنة على ساحل البحر الأدرياتيكي، وتحدها من الجنوب الغربي كرواتيا، والبحر الأدرياتيكي، ومن الشمال، والشمال الغربي، مقاطعة دوني كرايي التي يسيطر عليها المتمردون الصرب، ومن الشمال مقاطعة فرح بوسنة التي تسيطر عليها قوات الحكومة البوسنية الشرعية، ومن الشمال الشرقي مقاطعة العاصمة، ومن الشرق مقاطعة بودرينية وسولي التي تتوزع بين القوات الشرعية، والقوات الصربية المتمردة، ومن الشرق والجنوب الشرقي مقاطعة ترافونيا التي يسيطر عليها الصرب. ويسيطر الصرب على الجيب الجنوبي الشرقي من هذه المقاطعة، ويسيطر المسلمون على المناطق الشرقية، ويسيطر الكروات على المناطق الغربية، وتنقسم عاصمة الهرسك موستار الى شرقية اسلامية، وغربية كرواتية، ويعود سبب سيطرة الكروات على تلك المنطقة الى قوة الدعم الذي تقدمه كرواتيا من وراء الحدود، كذلك سيطرة المتمردين الصرب تعود الى قوة الامدادات الـقادمة من وراء حدود الجــبل الأسود. تضم هذه المقاطعة مدينة موستار عاصمة الهرسك 126.067 نسمة، وكوبرس 10.098 نسمة، وبروزور 19.601 نسمة، ويا بلانيتسا 12.664 نسمة، وكونييتسا 43.636 نسمة، وحاجييتش “ابن الحاج” 24.195 نسمة، وليفنو 39.526 نسمة، وتوميسلاف غراد 29.261 نسمة، وبوسوشيه 16.659 نسمة، وغرودة 15.976 نسمة، وليستيتسا 26.437 نسمة، وليويوشكي 27.182 نسمة، وجيتلوك 14.709 نسمة، وجابلينيا 27.852 نسمة، ونؤوم 4.268 نسمة، وهي المنفذ البحري الوحيد للبوسنة، وستولاتسه 18.845 نسمة، وتريبينية 30.879 نسمة.ومجموع سكان المقاطعة هو: 487.855 نسمة. ٦ / بودرينية وسولي، وهي اوسع المقاطعات مساحة، وأكثرها سكاناً، وأخطرها موقعاً، وأكثرها عرضة للاعتداءات الصربية وتحدها من الغرب مقاطعة اوسورا التي يسيطر عليها المتمردون الصرب، ومقاطعة فرح بوسنة الخاضعة لارادة الشرعية البوسنية، ومحيط العاصمة، ومقاطعة هوم، وتحدها من الجنوب مقاطعة ترافونيا، ومن الجنوب الشرقي الجبل الأسود الخاضع لصربيا، ومن الشرق والشمال الشرقي صربيا، ومن الشمال كرواتيا.وشهدت هذه المقاطعة اعنف المعارك، وحملات تصفية دينية، الى حصار دام حوالى اربع سنوات لمدن غوراجدا، وسربرينيتسا، وفوتشا، وتوزلا، وغير ذلك من المدن المفترض ان تكون خاضـعة لحـماية قوات الأمم المـتحـدة. تضم هذه المقاطعة مدينة توزلا 131.861 نسمة، وزفورنيك 81.111 نسمة، وبريتشكو 87.332 نسمة، وغوراجدا 37.505 نسمة، وسربرينيتسا 37.211 نسمة، وفوتشا 40.513 نسمة، وتشاني 48.390 نسمة، ودوبوي 56.328 نسمة، ودرفنتا 56.328 نسمة، وبوسانسكي برود 32.835 نسمة، وأوراشية 28.201 نسمة، ومودريتشا 35.413 نسمة، وغراداتشاتسة 56.378 نسمة، ولوباره 32.400 نسمة، واوغليفيك 25.641 نسمة، وبيلينيا 96.796 نسمة، وغراتشانيتسا 59.050 نسمة، وسريبرينيك 40.796 نسمة، وماغلاي 43.294 نسمة، ولوكافاتسة 56.830 نسمة، وزافيدوفيتشي 57.153 نسمة، وجيفينتسة 54.653 نسمة، وقلعسية “كالسيا” 41.795 نسمة، واولوفو 16.901 نسمة، وكلاداني 16.028 نسمة، وشاهوفيتسي 9.639 نسمة، الياش 25.155 نسمة، صوقولاتس “صوقول”، 14.833 نسمة، خان بييساك 6.346 نسمة، فلاسينيتسا 33.817 نسمة، براتوناتسة 33.575 نسمة، فيشي غراد 21.202 نسمة، روغاتيتسا 21.812 نسمة، بالي 16.310 نسمة / وهي مقر عاصمة المتمردين الصرب / ترنوفو 6.996 نسمة، تشاينيتشة 8.919 نسمة، ورودو 11.572 نسمة، ومجموع سكان الأماكن التي ذكرناها 1.594.879 نسمة أكثريتهم من المسلمين. ٧ / محيط العاصمة ساراييفو “سراي ايفو”.وهي محاطة بقوات المتمردين الصرب من الجنوب والشرق والشمال، وتتقاطع نيران الصرب الجنوبية مع نيرانهم الشمالية قاطعة بذلك المنفذ الشمالي الغربي ايضاً الذي يؤدي الى مقاطعة فرح بوسنة.يسيطر الصرب على الطريق المؤدي الى المطار في جنوب غربي العاصمة، لأن الصرب يسيطرون على المرتفعات الجبلية المحيطة بالمدينة، التي استردها المسلمون سابقاً لكن قوات الأمم المتحدة تدخلت فأعادت للمتمردين الصرب تلك المناطق.ثم خدعت الرأي العام بتخزين الأسلحة الصربية الثقيلة في مستودعات تابعة للأمم المتحدة، وما لبث الصرب ان استولوا عليها، وأخذوا قوات الأمم المتحدة رهائن مقيدة بالاغلال.وبذلك طويت صفحة ديفيد أوين في هذا الفصل المسرحي المهين. ازاء هذا الوضع وجدت قوات الحكومة البوسنية نفسها مضطرة لتجاوز مهازل الأمم المتحدة القاضية بمنح الصرب المكسب تلو المكسب.ومن هنا جاءت التحركات العسكرية الحكومية لتحرير المناطق المحيطة بالعاصمة، واعادة الاتصال بين المناطق الاسلامية في الجنوب والشمال والشرق والوسط، ما يعني ان المواجهات المقبلة لن تكون داخل البوسنة وانها ستكون على الحدود الدولية الفاصلة بين صربيا والجبل الأسود من الشرق والشمال، وبين البوسنة من الغرب.واذا صدق الكروات ما عاهدوا البوسنيين عليه، فستكون المعارك التالية في المناطق الغربية من البوسنة / الهرسك، وفي منطقة كرايينا الكرواتية. اذا انتقلت المعارك الى الحدود الدولية، يعني ان على قوات الأمم المتحدة الانتقال الى هنالك للفصل بين القوات المتحاربة، وذلك يفرض التزامات جديدة على مجلس الأمن لأنه معني بحل الصراعات الدولية بينما يتعلل حالياً بأن الحرب داخلية.لذلك لا يستبعد ان تقوم القوات الدولية كعادتها بدور بوقف تقدم القوات البوسنية نحو الحدود الدولية مع صربيا او تسليح الصرب لاحباط العمليات العسكرية. يضم محيط ساراييفو: اليجا 67.438 نسمة، وهي على مسافة 8 كلم الى الغرب من مركز العاصمة.ونوفي غراد “المدينة الجديدة” 136.293 نسمة، وفوغوشتشا 24.707 نسمة، ومركز العاصمة “سنتر” 79.005 نسمة، وستاري غراد “المدينة القديمة” 50.626 نسمة، ونوفي سراي ايفو “سراي ايفو الجديدة” 95.255 نسمة، فيكون مجموع سكان العاصمة المحاصرة 453.324 نسمة، تحيط بهم مواقع المدفعية الصربية وكمائن قناصتهم في قمم الجبال. 8 / منطقة ترافونيا، وتقع في جنوبي شرق البوسنة / الهرسك، ويحدها من الشرق الجبل الأسود، ومن الغرب والجنوب مقاطعة هوم، ومن الشمال مقاطعة بودرينية وسولي.وتخضع هذه المقاطعة لسيطرة المتمردين الصرب، وتتمتع بخطوط امدادات قوية عبر الجبل الأسود الخاضع لصربيا.وتضم بلدة كالينوفيك 4.657 نسمة، ونيفيسينيا 14.421 نسمة، وغاتسكو 10.844 نسمة، وليوبينية 4.162 نسمة، وبيلاتشا 13.269 نسمة، ويبلغ مجموع سكانها 47.353 نسمة، وهي منطقة جبلية وعرة لها اهمية عسكرية اذ تشكل مصدر ضغط على المسلمين في الشمال والغرب، وتؤمن الامدادات للصرب في الجنوب ما يضع السواحل الكرواتية تحت سيطرتهم، وتساهم بتخفيف الضغط على المتمردين الصرب في شرقي البوسنة. ان وضع حد لمأساة البوسنة والهرسك يتطلب موقفاً دولياً حيادياً عادلاً، كما يتطلب رفعاً للحظر الجائر عن الحكومة الشرعية في البوسنة، واذا ما حصل ذلك فالقوات البوسنية ليست عاجزة عن الدفاع عن شعبها. 29553 “الحياة”...........عام “العنوان: الحرب تغيّر الخريطة السكانية للبوسنة


thumb qr1 
 
thumb qr2
 

إحصاءات

عدد الزيارات
14323311
مواقع التواصل الاجتماعية
FacebookTwitterLinkedinRSS Feed

صور متنوعة