العنوان: محمود السيد الدغيم يروي مشاهداته ويعيد نشر المقالات والوثائق .كتاب  البوسنة الهرسك « مؤلفه مرتبط بالمكان والقضية “كاتب المراجعة: سمير السعداوي  “ت.م: 01/04/1995 “ “ت.هـ: 01/11/1415  “جريدة الحياة؛ العدد:  11728 “الصفحة:  16 “

 الكتاب : البوسنة والهرسك، حقائق تاريخية ومقالات ووثائق المؤلف : محمود السيد الدغيم الناشر : مكتبة السنة / القاهرة / 1995م

منذ اندلاع الحرب على البوسنيين اثر تفكك الاتحاد اليوغوسلافي السابق، ومع اشتداد مؤامرات قوى الضغط الصربية في الاروقة العالمية من موسكو الى واشنطن، ظهرت في الاوساط الاعلامية العربية حاجة الى اعادة اكتشاف الجذور التاريخية للقضية البوسنية بشكل يترافق مع التركيز الاعلامي الغربي على تطورات الوضع في تلك المنطقة. وعكف الكتّاب والباحثون العرب على اخراج ما في جعبتهم من معلومات حول البوسنة، فظهر من بينهم محمود السيد الدغيم مستفيداً من اطلاعه على اللغة التركية وتجربته الشخصية كون الحظ حالفه فزار المدن البوسنية واطلع على احوال سكانها قبل اندلاع الحرب.وبدأ الدغيم نشر مقالاته عن البوسنة في »الحياة« مسلطاً الضوء على معاناة اهلها مرتكزاً الى التاريخ الذي اثبت مجدداً انه يعيد نفسه. لكن حاجة المكتبة العربية الى مراجع متكاملة في هذا الشأن وسعة معلومات الكاتب وقدرته على تلبية تلك الحاجة كانت العوامل الرئيسية لاصدار كتابه »البوسنة والهرسك، حقائق تاريخية ومقالات ووثائق« الذي نشرته اخيراً مكتبة السنة في القاهرة. لا شك ان الكتاب يعكس لدى مؤلفه »الاحساس بالمسؤولية« الذي دفعه الى »المساهمة بشكل من اشكال العمل على نصرة اخواننا في البوسنة »مستفيداً من المعلومات النادرة في المراجع العربية ومعتمداً بشكل أكبر المصادر والمراجع التركية، وبشكل جزئي على المراجع الانكليزية والعربية / الكرواتية حسبما يؤكد الدغيم في تمهيده للكتاب. ويشير المؤلف الى انه اعتمد بالاضافة الى ذلك على »معلوماتي الخاصة التي حصلت عليها اثناء اقامتي هناك وزياراتي لتلك البلاد...حيث أتيح لي الاطلاع على معالمها ولقاء العديد من المسلمين واقتناء الكتب الخاصة بتلك البلاد، وصرت اشعر بعلاقة حميمة تربط بيني وبين تلك الامكنة وسكانها«.“ص 4 / 6” تبدأ فصول الكتاب بسلسلة مقالات تحت عنوان »فتح البوسنة والهرسك وسقوط الاندلس« وفيها يعرض المؤلف لفتح كوسوفو سنة 1389 وما سبق ذلك من توقيع ابو عبدالله الصغير على صك الاذعان للملك فرناندو والملكة ايزابيل سنة 1493.ويسرد الوقائع التي أدت الى فتح تلك البلاد سنة 1464 بعد فتح القسطنطينية “1453” وبلغراد “1520” وحصار العاصمة النمسوية “1529” ثم معارك الكر والفر التي خاضعها العثمانيون في أوروبا وشمال افريقيا ودحر الاسبان وتحرير تونس “1574” اضافة الى تحرير مراكش من النفوذ البرتغالي “1578”. ويظهر الكتاب »دور البوسنة والهرسك في استقرار السلطة العثمانية والتصدي لغزوات الروس والصرب والنمسويين« “ص27” لدى بروز المسألة الشرقية سنة 1703.كما يعرض للصراع العثماني / الأوروبي من جهة والعثماني / الروسي من جهة اخرى اللذين ترافقا مع الصراع العثماني / الفارسي.ويبيّن انه في سنة 1774 اصبحت الحدود بين روسيا والسلطنة العثمانية عند نهر اقاصو. ويعرض الكاتب للدور الرئيسي الذي لعبه البوسنيون في صد النمسويين في الحرب التي دارت بين هؤلاء والعثمانيين على الحدود البوسنية سنة 1791 “ص 31 / 32”.ويتناول اوضاع »البوسنة والهرسك بين الاصلاحات العثمانية والاحتلال النمسوي / المجري« “ص34” فيستعرض حروب التصفية في البوسنة والهرسك منذ رحيل العثمانيين حتى سقوط الاتحاد اليوغوسلافي.ويبيّن ان هذا الاحتلال النمسوي / المجري لم يترك فرصة الا واستغلها لضرب المسلمين في البوسنة والهرسك وسائر دول البلقان.كما يوضح ابعاد معاهدة برلين سنة 1878 التي »نظمت عملية تبادل مواقع السيطرة في ظل النظام العالمي الذي افرزته الحرب الروسية / العثمانية التي اضعفت قوة الخلافة العثمانية ما ادى الى تراجعها امام الضغط الأوروبي« “ص43”. ويقارن الكتاب بين ما آلت اليه اوضاع الاندلس وما يعانيه البوسنيون حالياً لأن »التاريخ يعيد نفسه من الاندلس الى البوسنة فالتسامح في الاندلس جوبه بالوحشية بعد سقوط غرناطة« “ص49”.ويسرد وقائع »الابادة الجماعية في ظل الحكم النمسوي وبعد الحرب العالمية الأولى« “ص58” وما شهدته البوسنة من هجرات جماعية نحو الشرق.ثم يتطرق الى معاناة البوسنيين في مرحلة ما بين الحربين العالميتين وما قامت به العصابات الكرواتية »الاوستاش« (USTASHA) والصربية »جتنيك« (CHATNIKS)تحت شعار »صربيا الكبرى للصرب فقط« “ص66”.وتصدت لتلك العصابات في حينه جمعية الهداية بزعامة الدكتور عاصم موسى قاضيتيش. ويتابع المؤلف سرد المعاناة بعد اعلان الدولة الشيوعية سنة 1945 بقيادة تيتو الذي حكم يوغوسلافيا بقبضة من حديد حتى موته سنة 1980. ويسرد القهر والتناقضات التي تعرض لها البوسنيون.ويتضمن الكتاب دراسة مستفيضة عن احوال »المسلمين في البلقان وعلاقتهم الدستورية بالخلافة واحتفاظ الاقلية المسلمة باستقلالها الذاتي بعد تراجع السلطنة« “ص86”.كما يسلط الضوء على القوانين في البوسنة والهرسك بعد رحيل العثمانيين ودستور الطائفة المسلمة في يوغوسلافيا “ص96”.ويورد النص الكامل لدستور الطائفة الاسلامية في جمهورية يوغوسلافيا الاشتراكية الاتحادية “ص 107 / 137”. ويستعيد الكاتب اهم احداث سنة 1993 مشيراً الى ان »البوسنة والهرسك تدفع نحو الوفاق الدولي الجديد« الذي يتجلى بحملات التهجير والتطهير.اضافة الى »قوس الازمات« الذي »يلف العالم الاسلامي من افغانستان الى البوسنة وما بينهما« “ص161”. وفي الكتاب »قراءة في خريطة المدن الاسلامية في البوسنة والهرسك« “ص170” ومقارنة بين فلسطين والبوسنة.وفيه أيضاً احصاءات لسكان المدن البوسنية واعداد المنشآت العمرانية العامة في كل مدينة “من جوامع ومساجد ومدارس وغيرها”.ويفند الكاتب المغالطات التي يروجها الصرب والكروات “ص185” ويصور ما شهدته مدن سريبيرنيتسا وبانيالوقة وموستار وغوراجدا “ص202 الى 219”. ويقدم المؤلف أيضاً عروضاً للكتب التالية: »ملحمة البوسنة والهرسك« للدكتور عدنان علي رضا النحوي “ص251” و»على من تعرض الصور« للدكتور عبدالله عمر سلطان وأحمد بن راشد السعيد “ص257”.وتتضمن ملاحق الكتاب “ص 321 الى 637” ثبتاً بمعاهدات ابرمت بين السلطنة العثمانية والدول الأوروبية، اضافة الى ما يخص شعب البوشناق من معلومات وردت في الكتب التاريخية ودوائر المعارف، الى جانب عدد كبير من الفرمانات والرسائل المتعلقة بموضوع الكتاب والتي تبادلها قادة الدول من ملوك ورؤساء ووزراء وسفراء وقناصل. جمع المؤلف ملاحقه من عدد من المصادر النادرة فجعلها في متناول الباحثين ما يسهل عملية البحث في قضية البوسنة والهرسك خصوصاً والبلقان عموماً. وعلى رغم اهمية الكتاب باعتباره الاوسع بين الكتب العربية الذي يتناول البوسنة والهرسك فان عدداً من الملاحظات لا بد من الاشارة اليها وهي: ادراج المقالات الصحافية كما هي في حين كان من الافضل اعادة صياغتها كموضوع موحد.اضافة الى ان الكتاب يخلو من الصور والخرائط.ووردت فيه معلومات غزيرة لكن، قلما اشار المؤلف الى مصادرها كما انه لم يحدد مصادر الوثائق التي الحقها في الكتاب الذي لا يتضمن أيضاً فهارس اكاديمية للأماكن والاعلام.  26503 “الحياة”...........عام “العنوان: محمود السيد الدغيم يروي مشاهداته ويعيد نشر المقالات والوثائق


thumb qr1 
 
thumb qr2
 

إحصاءات

عدد الزيارات
14328459
مواقع التواصل الاجتماعية
FacebookTwitterLinkedinRSS Feed

صور متنوعة