العنوان:١٧٧٣ أثراً إسلاميا في اليونان. تحديد الآثار التي تعود ملكيتها لأسرة محمد علي) الكاتب:محمود السيد الدغيم)(ت .م:15-02-1994)(ت .هـ:05-09-1414) (العدد:11323) (الصفحة:7) 

يهتم الغيارى - من أبناء الأمم العريقة - بتراث أُممهم باعتبار التراث أساساً مهماً من أُسِس الهوية المعاصرة، ومَنْ يُضِعْ ماضيه يُضع حاضره، ويغامر بمستقبله . لذلك تنتشرُ في بلاد العرب والمسلمين مئات البعثات الأجنبية للتنقيب عن الآثار القديمة . البعثات الايطالية تبحث عن آثار الأسلاف الرومان، والبعثات اليونانية والأوروبية تبحث عن تراث الإغريق الغارق في باطن أراضينا، حتى الولايات المتحدة - التي قامت على انقراض سكان القارة المكتشفة - تُنَقِّبُ عن آثار القدماء، أما الآثار الاسلامية في بلاد غير المسلمين فقد تعرضت للتدمير المُتَعَمَّد ابتداءً من الأندلس، وانتهاءً بصربيا وكرواتيا والبوسنة - الهرسك، والجبل الأسود . وما بين الأندلس والبلقان عددٌ لا يُحصى من مآسي الآثار الاسلامية . مع حلول شهر شباط (فبراير، ٤٩٩١ نشطت الحركة بين أثينا والقاهرة، وانبثقت عن المحادثات المصرية - اليونانية بعثة مصرية تمثل وزارات الثقافة والخارجية والأوقاف، مهمتها تحديد الآثار الاسلامية التي تعود ملكيتها لأسرة محمد علي في مدينة قولة "KAVALA" وجزيرة تاسوس "THASOS" . ويذكر أن الحكومة اليونانية هددت بمصادرة تلك الآثار بدعوى أن الحكومة المصرية لا تُرَمِّمُها، وتذكر الأخبار أن الحكومة المصرية »تنوي بيع تلك الآثار في مزاد علني لمن يدفع أكثر« (الحياة ٣-٢-٤٩٩١، . وتقول الأخبار »سيتوجه وزير الثقافة المصري فاروق حُسني الى أثينا تلبية لدعوة من نظيرته اليونانية (ميلينا مركوري، لاجراء محادثات تتعلق بدعم العلاقات الثقافية« . ويتوقع أن يتفقد حُسني خلال وجوده في اليونان الممتلكات والآثار المصرية في مدينة قولة التي تعود الى عهد محمد علي باشا والي مصر (٥٠٨١ - ٩٤٨١م، وتقدمت حكومة اليونان بطلب لشرائها من وزارة الأوقاف المصرية . وتهدف زيارة حسني ومحادثاته في هذا الصدد الى تحديد المواقع الأثرية ذات القيمة التاريخية التي ستشتريها وزارته من وزارة الأوقاف التي كانت قررت بيعها في مزاد علني لتحويلها الى مركز للثقافة العربية - الأوروبية« . (الحياة ٥-٢-٤٩٩١، .  الآثار الاسلامية في بلاد اليونان في اليونان من الآثار الحضارية الاسلامية الوقفية يمكن حصرها كالآتي:الجوامع والمساجد (٦٣٣٢،، المدارس الاسلامية الأثرية (٢٨١،، دور القرآن (٧،، المكاتب (الكُتَّآب، (٥١٣،، التكايا والزوايا (٧٠٣،، مطاعم الفقراء المجانية (٥٦،، الخانات (١٧١،، الحمامات (٤٣١،، المقابر الاسلامية (٠٣،، أبراج الساعات (٥،، الجسور (٥٢،، القلاع (٢٢،، فنادق لاكاروان سراي (٠١،، موارد مياه (٠١،، أقنية مياه (٦،، أسبلة (٤،، وأبنية متنوعة (٢٤١، . ويبلغ مجموعها ١٧٧٣ منشأة اسلامية . إنّ جميع هذه المنشآت الاسلامية قيد التدمير، ويبدو ان منظمة اليونسكو لا ترى الآثار الاسلامية الظاهرة فوق الأراضي الأوروبية، فهي لا ترى الا الآثار السابقة على الرسالة الاسلامية .  الآثار في مدينة قولة بلغ عدد الجوامع والمساجد في مدينة قولة (٤٢،، والمدارس (٧،، والمكاتب- الكُتّاب (٢،، وتكية واحدة، ومطعمان مجانيان للفقراء، وخان واحد، وحمام واحد، وقناة ماء واحدة، وبناء اسلامي واحد . وبذلك يبلغ عدد الآثار الاسلامية في مدينة قولة ٠٤ أثراً . تقع المدينة في منطقة (تراقيا الغربية، على الساحل الشمالي لبحر ايجة، والى الشرق من مدينة سالونيك والى الشمال من جزيرة تاسوس، والى الغرب من الاسكندرية . ومدينة قولة - من الناحية الادارية - مركز قضاء، وهي مشهورة بمينائها البحري، وزارها الرحالة أوليا جلبي (١١٦١ - ٩٧٦١م، (انظر المجلد:٨ ص:٥١١ - ٠٢١ من كتاب سياحت نامة باللغة التركية، وذكر أنها أنشئت على رأس يمتد حوالي ٠٠٠٣ خطوة، وفيها قلعة داخلية، وقلعة وسطى، وقلعة في المنطقة المنخفضة على طرف المدينة . ووجد جلبي في منطقة القلعة الوسطى ٠٠٢ منزل، و٣ جوامع، ومسجداً واحداً . وفي منطقة القلعة المنخفضة ٠٠٥ منزل، وخمسة جوامع ومسجداً وتحدث باسهاب عن كلية ابراهيم باشا المقتول . ومن الجوامع التي ذكرها جلبي:جامع آلا في المنطقة الوسطى، وجامع علي بن آغوش في محلة الوادي، وجامع قولة العتيق، وجامع البيك في المنطقة الوسطى، وجامع ديبوي قرب محلة المستودع العسكري، وجامع الحاج أحمد باشا، وجامع الحاج جعفر أفندي، وجامع الحاج محمد بن ابراهيم، وجامع خليل بيك ومسجده ومدرسته، وجامع ومدرسة علي باشا في محلة الحميدية (تقع خلف قناة المياه التي أنشأها السلطان سليمان القانوني، وجامع الحميدية الذي بناه اسحق بيك، وجامع حسين بيك . وهناك مجمع ابراهيم باشا الذي ضم جامعاً ومدرسة ومكتباً (كُتَّاباً، ومطعماً للفقراء، وحماماً، وخاناً، وزاوية، وباني هذا المجمع هو الصدر الأعظم ابراهيم باشا أيام السلطان سليمان القانوني . وذكر جلبي هذا المجمع بأسهاب (ج:٨-ص:٨١١، ووصف الزخرفة والزركشة والرسوم، وجمال البناء، وذكر انه قد ضم سوقاً . وهناك أيضاً مسجد القلعة الداخلية، وجامع الحاج علي باشا الاسكيجلي في ميدان السوق خلق قناة المياه، ومسجد اسماعيل بيك بجانب الميناء (لهذا المسجد عدة محلات موقوفة عليه، وجامع القاضي أحمد أفندي، وجامع قلعة القبطان حسين آغا داخل القلعة، وجامع صوفطا في القلعة الوسطى، وجامع الحاج أحمد باغلي (الزيات، وجامع المحلة الجديدة »يني محلة« . وشاهد جلبي في المدينة مدرسة علي باشا، ومدرسة »جارشي« السوق بجوار جامع ابراهيم باشا . وقد وقف الغازي ابراهيم آغا بن حسين خضر منزلاً لهذه المدرسة، ومدرسة الحاج أحمد بيك في محلة خليل بيك، ومدرسة خليل بيك، كما شاهد قناة المياه المسماة باسم السلطان سليمان القانوني المرفوعة على ستين قنطرة، وارتفاعها:٠٦ بذراعاً، ومازالت بعض القناطر قائمة الى الآن . وفي القرى التابعة لقضاء قولة يوجد:٤٥ جامعاً ومسجداً، وتوجد في قضاء قولة جالية يونانية مسلمة من أصول تركية ويونانية وبلقانية . وعاشت في هذه القرية أسرة محمد علي باشا الألبانية .  مجمع محمد علي باشا منشآت محمد علي باشا - المعروضة للبيع تتألف من جامع محمد علي باشا ومدرسته، ومكتبه (الكُتَّاب،، والمكتبة، ومطعم الفقراء، ودار الهندسة، ومنزل محمد علي باشا، وتربة والده . شُيدت تلك الآثار سنة (٥١٢١ - ٦٢٢١هـ- ٠٠٨١ - ١١٨١م، على النمط العثماني بأسلوب »الباروك« ويبلغ طول واجهة البناء المطلّة على البحر ٥٢١ متراً، وتتكون المدرسة من ست غرف يبلغ طولها ٥٢ متراً وطول المدرسة الخيرية ٠٤ متراً ولها رواق من ثلاث جهات، وتتكون المكتبة من ٦ حجرات كبيرة . وللمدرسة الخيرية جامع داخلي غير الجامع الكبير، ويتكون قسم من المدرسة من طابق واحد مؤلف من ٢١ حجرة، وقسم مُكّون من طابقين فيه ٤٢ حجرة، وعلى اليسار يوجد بناء واسع، وكشك تابع للمُجمَّع . وللمجمع مدخلان جميلان على كل واحد منهما طُنُفٌ بارز يُظَلًّلُهُ، وفوق باب المدرسة كتابة مقدارها سبعة أبيات شعر بخط التعليق تتضمن في ما تتضمنه تاريخ انتهاء البناء ٦٢٢١هـ- ١١٨١م:»ينه حق يولنه مبذول ايدوب كنجينة جودي«، »كوزل بر مدرسة يابدي علي باشا داد آرا« . وفوق باب المكتب (الكتاب، ثمانية أبيات شعر بخط التعليق وتضمنت تاريخ البناء:»رفعتا باشله الفدن اوقيوب تاريخن . مقسم علم وأدب اولدى بو رعنا مكتب« . وهذا يساوي بحساب الجمل ٨٢٢١هـ- ١١٨١م . سابقاً حوَّلت اليونان بعض الجوامع الى كنائس، وأغلقت الكثير، وهدمت الأكثر، فماذا ستفعل بآثار المسلمين اذا اشترتها؟  ٭ كاتب سوري مقيم في بريطانيا 5294 (الحياة، . . . . . . . . . . .عام (العنوان:١٧٧٣ أثراً في اليونان  . . تحديد الآثار التي تعود ملكيتها لأسرة

thumb qr1 
 
thumb qr2
 

إحصاءات

عدد الزيارات
16410524
مواقع التواصل الاجتماعية
FacebookTwitterLinkedinRSS Feed

صور متنوعة