للاستماع والتحميل : برنامج الشعر والغناء،، الحلقة: السبعون
هذه الحلقة حول الشعر المغني للشاعر المصري عزيز أباظة
Dr. Mahmoud EL-Saied EL- Doghim, إعداد وتقديم: د.  محمود السيد الدغيم

Launch in external player

برنامج الشعر والغناء
إعداد وتقديم د. محمود السيد الدغيم
هذه الحلقة حول الشعر المغني للشاعر المصري عزيز أباظة
وهذه الحلقة هي الحلقة : 70 من سلسلة برامج الشعر والغناء، ومدة الحلقة: 46 دقيقة
وبثت هذه الحلقة من راديو سبيكتروم بلندن الساعة الثامنة مساء يوم السبت 12/12/ 1998م
وأعيد بثها أكثر من مرة
وقدمت من هذا البرنامج عدة حلقات من إذاعة ام بي سي اف ام، وبثت من البرنامج ثلاثون حلقة من راديو دوتشي فيلي الاذاعة العربية الألمانية، وبثت عدة حلقات من الإذاعة السودانية ، وبثت بعض الحلقات من الإذاعة التونسية، وقدمت لاتحاد الإذاعات العربية ثلاثون حلقة، وبلغ عدد حلقات هذا البرنامج الأسبوعي مئة وعشر حلقات
*****

رابط استماع وتحميل البرنامج

اضغط icon Aziz-Abaza.ram (10.78 MB)   هنا

******
عزيز أباظة
 تاريخ ومحل الميلاد  :
    13 اغسطس ، عام 1899 ، مدينة الزقازيق ، محافظة الشرقية.
المؤهلات العلمية : 
    مدرسة الناصرية الابتدائية .
    كلية فيكتوريا بالإسكندرية , فالمدرسة التوفيقية , فالمدرسة السعيدية  .
             ليسانس الحقوق ، عام 1923 .
التدرج الوظيفى :
    وكيل النائب العام .
    قاض بالمحاكم الأهلية.
    مديـر تحقيق الشخصيـة .
    وكيل مديرية ، ثم مدير القليوبية ، فالفيوم ، فالمنيا ، فبورسعيد ، فالبحيرة ، فأسيوط .
 مؤلفاته :
 له العديد من المؤلفات منها :
    ديوان شعر بعنوان " أنا حائرة " .
    تسع مسرحيات شعرية منها :
 قيس ولبنى – العباسية – الناصر – شجرة الدر – غروب الأندلس – أوراق الخريف – زهرة – شهريار .
أوجه نشاطه :
1   كتب فى العديد من الجرائد والمجلات منها : الشباب – الرسالة – الثقافة – العربى .
2سافر إلى أغلبية الدول العربية وتعرف على أحوال الآداب هناك وتفاعل مع الأدباء والشعراء فى تلك البلاد وخاصة كتاب المسرح. 
     الهيئات التى كان ينتمى إليها :
 انتخب عضوا بمجلس النواب مرتين .
  انتخب عضوا بمجلس الشيوخ .
 عضوا بمجمع اللغة العربية  .
  كان عضوا بالمجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية .
  مقررا للجنة الشعر .
 شغل منصب رئيس جمعية الشعراء .
المؤتمرات :
    اشترك فى المؤتمرات البرلمانية بإسطنبول ودبلن .
    مثل مصر فى مؤتمر الشعراء بوارسو.
    مؤتمر المجامع اللغوية ببغداد .
 الجوائز والأوسمة :
    جائزة الدولة التقديرية فى الآداب من المجلس الأعلى لرعاية الفنون  والآداب والعلوم الاجتماعية ، عام 1964 .
**
عزيز أباظة.. وقصة السد العالي
بالرجوع إلى الإنتاج الأدبي الغزير الذي خلفه وراءه شاعرنا الكبير عزيز بك أباظه، اتضح لنا أنه يعد من كبار شعراء العربية في عصرنا الحديث. فهو لا يقل مكانة عن كل من شوقي وحافظ أو غيرهما من شعراء العربية العظام..
وهذا يوضح لنا بجلاء مدى ما اتصفت به أم كلثوم سيدة القصيدة العربية في حسن اختيارها لكلمات هؤلاء الشعراء.
ولقد أصبح النقاد وكذلك معظم المؤرخين على أن الشاعر الكبير عزيز أباظه، قد برع براعة غير مسبوقة إلا من أحمد شوقي أمير الشعراء في مجال الشعر التمثيلي!.
ونراه في هذا السياق قد كتب عدة مسرحيات شعرية تاريخية، هذه المسرحيات ذاتها هي التي غطت على شهرته فيما سواها من فنون الشعر الأخرى مثل كتابة القصيدة.
وعلى الرغم من أن عزيز أباظه لم يكتب في حياته الكثير من الشعر الوطني أو القومي مثل بقية أقرانه ممن لحقوه أو سبقوه، إلا أنه قد انشغل بالوطنية في مجال المسرح الشعري، إذ استلهم معظم موضوعات هذه المسرحيات من التاريخ العربي الإسلامي..
وقد أكد ذلك بوضوح الأديب الراحل طاهر الطناحي حين قال: وإذا كان عزيز أباظه لم يصرح في المناسبات الوطنية والاجتماعية بقصائده كما فعل شوقي وحافظ ومطران، فإنه لم يفعل ذلك في مسرحياته الشعرية فقد هز عدة مرات نفوس الجماهير الذين شاهدوا هذه المسرحيات بما كان يتخللها من نفثات وطنية وعظات اجتماعية وحكم فلسفية.
ثم جاءت أم كلثوم لكي تضيف لهذا الشاعر الأرستقراطي الكبير جانباً آخر في حياته.. ذلك حين وقع اختيارها على بعض أشعاره الوطنية.. والغريب أن هذا الشاعر الأرستقراطي قد قالها بمناسبة البدء في بناء السد العالي.
هذه القصيدة التي سوف نعيش مع كلماتها بعد لحظات، قد فجرت في حينها قضية أدبية شغلت الرأي العام الأدبي، وذلك حين كتب الشاعر كامل الشناوي أن قصيدة "السد العالي" للشاعر عزيز أباظه هي من تأليفه وليس من تأليف عزيز أباظه!.
ولنا أن نتصور كيف يكون الجو العام الأدبي في مثل هذه الحالات التي ثارت فيها الشكوك حول إنتاج لأحد الشعراء المصريين الكبار.. هذه الشكوك وجهها إليه شاعر مصري كبير آخر.!!.
ففي أواخر عام 1959وبداية عام 1960اختارت سيدة القصيدة العربية أم كلثوم هذه الكلمات من قصيدة غنتها تحت عنوان "قصيدة السد"، وجاء توقيت إذاعة هذه القصيدة متزامنا مع احتفالات البدء في تنفيذ مشروع السد العالي.

*******
وكلمات هذه القصيدة تقول:
كان حلماً، مخاطراً، فاحتمالا
ثم أضحى حقيقة لا خيالا
عمل من روائع العقل، جئناه
بعلم، ولم نجئه ارتجالاً
إنه السد، فارقبوا مولد السد
وباهوا بيومه الأجيالا
يفتح الرزق وهو سد فينسا
ب حبوباً في أرضنا وشمالا
ويشيع الحياة تنبض نبتاً
يغمر الجدب ثوره والرمالا
وبقي النهر نزوة المسرف المحتا
ج، يلهو فينثر الأموالا
حقق المعجزات عزم جمال
فاحمدوا أن الله الى حباكم جمالا
هو والنيل واهبا السد
هذا سال بئراً وذاك فاض نضالا
حين ألوي بعهده مقرض المال
وصد الصديق عنا ومالا
واستدار التاريخ ينظر هل
يستسلم الليث أم يصول مصالا
قال إني بانيه، واعتز بالله،
وبالحق فإسترد القنالا
قالها من صميم أفئدة
الشعب فكانت أقواله أعمالا
وإذا هبت الشعوب إلى الغايات، شقت لنيلهن الجبالا
إلا أن شاعرنا الكبير عزيز أباظه قد اختار لهذه الكلمات عنواناً آخر هو: "مولد السد العالي" حين نشرها في إحدى دواوينه إلا أن أم كلثوم قد غيرت في بعض كلمات هذه القصيدة التي لحنها الموسيقار رياض السنباطي.. فاختارت كلمة: "من روائع العقل".. بدلاً من "روائع الفن التي ذكرها الشاعر في البيت الثاني من هذه القصيدة.
ليس هذا فقط.. بل ترى أن أم كلثوم قد أهملت البيت الخامس من هذه القصيدة التي قال فيه عزيز أباظه:
كان خلف بين الشقيقين فانفض
وعاد الإخاء أقوى حبالا
وقد طلبت أم كلثوم من الشاعر الكبير عزيز أباظه أن يكتب بيتاً بدلا منه حتى لا يختل عدد أبيات القصيدة.. وبالفعل كتب عزيز أباظه هذا البيت الذي قال فيه وغنته أم كلثوم:
وبقي النهر نزوة المسرف
المحتاج، يلهو فينشر الأموالا
وللشاعر عزيز أباظه تاريخ طويل ولمحات مضيئة في حياتنا العامة وحياتنا الأدبية، وقد عاش بيننا خمسة وسبعين عاماً، فهو من مواليد عام 1898ومات في عام
1973

************

بغداد
شعر: عزيز أباظة
بغـــداد لاسمك هــــزة سحــــرية
في كـل مصر للعروبة ينتمي
هو عزة العرب الكرام وفخرهم
لا فــرق بــين مـزنـر ومعـمـم
وهو المسدد خطوهم في حاضر
مستوثق أو قابل مستحكم
لك في ضمائرهم هوي ودمائهم
مكـلـوءة حرماته لم تـكلـم
إني سألت الله جل جلاله
يحميك من كيد يحاك مدمدم
ويقيك غدر عدوك المستلئم
ويقـيك شـر مسيطر متحـكـم
ومخادع ومضلل ومحطم
ومـذلل ومقـيـد ومكـمم
قري علي كتف الزمان عزيزة
بغداد‏.‏ واعتسفي سبيلك واسلمي

***********

ويقول عزيز أباظة في قصيدة رثاء للعقاد‏:‏
أقصر شيء عن مداك الحمام
أشهد أنت الحي تحت الرجـام
أضفت للدنيا جديدا فما
أحراك بالخلد عليك السلام
يا رائد الجيل وأستاذه
شققت بالجيل سدول الظلام
جعلت تهديهم وتمري لهم
مـاراق مـن فـن وعـلـم جسـام
عصارة الأذهان جاما فجام
وحكـمـة الأمـان عاما فـعـام
الحياة
وهناك قصيدة ألقاها أباظة في حفل تخرج عدد من شباب الأسرة الأباظية منهم فكري أباظة وقد كان الفتور والجفوة قائمة بين الصديقين عزيز وفكري أباظة بعد الحرب الكلامية التي أندلعت بينهما‏,‏ وقد انتهز عزيز أباظة فرصة الحفل ومد يده أمام الجميع إلي فكري قائلا‏:‏
إن تعد لي أعد إليك وأجلو
صـدأ الود واثقا بالنجاح
هاك كفي إذا أردت استلمها
أنها كف مخلص للسماح
وتضيف السيدة عفاف أباظة لقد تأثر عمي فكري بهذين البيتين ـ الذين أصبحا مطلع قصيدة ـ فهب واقفا وصافح والدي وقبله وفرح الجميع في الحفل لهذه المصالحة التي شجعت والدي علي تحية كل الحاضرين وخاصة شباب العائلة‏.‏
والمعروف أن هناك مساجلات دارت بين فكري أباظة وشقيقه عزيز أباظة بعد انتخاب فكري أباظة رئيسا للجمعية الحديثة الأباظية في أكتوبر عام‏1917,
 وحدث أن والدي عزيز أباظة لم يحضر‏3‏ جلسات متوالية بعد هذا الانتخاب فظن فكري أن عزيز غير راض عن هذه الرئاسة وأنه يعتزم الاستقالة فأرسل إليه فكري أباظة يقول‏:‏
قالوا كرهت رئاستي وجفوتها
فهجرت مجمعنا وأنت البلبل
لو كنت ترمي بالقصور كفاءتي
لحمدت ربي والصراحة أجمل
فأنا الكريم وقد عرفت شمائلي
وأنـا التـقي سريرتي لا تحـمل
عكس الزمان حقيقتي وهوي بها
إن الزمان علي الفضائل صائل
فأجابه عزيز أباظة قائلا‏:‏
بيني وبيك ـ لو عملت ـ‏(‏ قضية‏)‏
سينير ظلمـتها الـزمـان المقـبل
نبئت أنك عاتب متألم
وبذاك خبرني الخطاب المرسل
أنكرت إخلاصي وصدق محبتي
ظـلما وقـلبي فـي هـواك مـكمل
وتضيف السيدة عفاف أباظة لقد شملت القصائد التي عثرت عليها أيضا الأغراض الإنسانية الراقية ومنها قصيدة في رثاء أمي زوجته وابنة عمه وقد تزوجا عام‏1926‏ وكان قد نما بينهما حب جارف منذ الطفولة وكانت شجرة الياسمين الموجودة قرب بيت جدي هي المكان الذي يجمعها واستمر الحب بينهما حتي تزوجا وأنجبا‏3‏ أبناء‏.‏
وحين ماتت وقف علي قبرها يناجيها قائلا‏:‏
وأقسم قد أديت الفضل حقه
وللأهـل والأبناء والـزوج والرب
سألقاك لم يشغل فراغ تركته
ببيتي ولم يملاأ مكانك من قلبي
 
فكرى أباظة
وهذه القصيدة كتبها والدي فخرا وإشادة بجدي محمد باشا أباظة عام‏1930,‏ حيث كان عميدا للأسرة الأباظية ومن كبار أعيان الشرقية وكان عضوا في مجلس شوري القوانين‏,‏ ثم عضوا في مجلس النواب ومجلس الشيوخ وكانت قريته الربعماية تستقبل كبراء مصر من الشعراء والأدباء مثل حافظ إبراهيم والشيخ عبدالعزيز البشري أحد كبار ظرفاء العصر‏.‏
وقد كتب والدي في جدي هذه الأبيات‏:‏
أفضي إليه المجد عن أبائه
وبما لديه بمجده المكسوب
سمح يسابق عرفه معروفه
يدعي لكل كريهة فيجيب
عف الحديث لسانه ونديه
وأغـر مقصود الفنـاء مهـيب
الخليفة
وهناك أيضا قصيدة الخليفة نظمها الشاعر عزيز أباظة في صدر شبابه سنة‏1923‏ وكان يداعب فيها ابن عمه وصديقه كمال الدين أباظة لأن كمال الدين كان خليفة مولد أبومسلم في الزقازيق‏,‏ والشيخ أبومسلم هبط إلي مصر منذ‏700‏ عام ومعه الأمير عبدالله أحد أجداد الأسرة الأباظية وكان الرئيس الديني لهذا الوفد هو الشيخ أبومسلم وقد تعودت الأسرة أن تحتفل بمولده وكان صاحب الفكرة فكري أباظة‏.‏
وفيما يلي مقطع من القصيدة‏:‏
حي الخليفة واصطنع
أدب التـحـية للخـليفة
كبر إذا شاهدته
ولمحــت طلـعته المنـيفـة
واجعل رجاءك كله
تقـبيل راحتـه الشـريفـة
تهنئة بالزواج
ونظم والدي هذه القصيدة لكي يهنيء دسوقي أباظة عام‏1924,‏ بزواجه من كبري كريمات عمه عبدالله بك أباظة وكانت من جميلات الأسرة حتي أن المطربة التي أحيت حفل زواجها قالت متعشظ‏5‏جبة إنني لم أر عروسا واثقة من نفسها إلي هذا الحد فهي لم تضع علي وجهها أي شيء من أدوات الزينة وكانت نعم الزوجة والأم حيث أنجبت له أربعة أبناء أكبرهم زوجي الكاتب ثروت أباظة‏.‏
يا صاحب القلم السحري ترسله
فيبعث الآتي في أسلوبها الحالي
وصاحب الخطب الفيحاء تنثرها
نثــر الـــلآلـيء فـي قــاعــات لآل
لتهنأ اليوم أن تبني بطاهرة
مـن النـدي نشـأت والـنبـل والمال
غني بفضل أبيها الناس قاطبة
ووقفت بعده في عم وفي خـال
زين الغواني الأباظيات قد ظفرت
بالنـافع المرتجـي والباذل النال
إن الزواج لموت خير عاقبة
إذا التزاوج لم يخرج عن الآل
لا تصغ للطب في هذا وخذ ثمر
التجريب تحي رضي النفس والبال
تحنو علي وترعي غيبتي أبدا
علي الليالي بنات العم والخال
****

 تسابيح قلب
المؤلف: عزيز أباظة
عدد الاجزاء: 1،  سنة النشر: 1974،  الطبعة رقم: 1،  الناشر: الشركة العالمية للكتاب، 
 المؤلفات الكاملة - عزيز أباظة
المؤلف: عزيز أباظة
عدد الاجزاء: 1،  الطبعة رقم: 1،  الناشر: مكتبة لبنان - ناشرون، 
 تسابيح قلب
المؤلف: عزيز أباظة
عدد الاجزاء: 1،  الطبعة رقم: 1،  الناشر: دار الكتاب اللبناني، 
 قيصر
المؤلف: عزيز أباظة
عدد الاجزاء: 1،  الطبعة رقم: 1،  الناشر: دار الثقافة، 
 قافلة النور
المؤلف: عزيز أباظة
عدد الاجزاء: 1،  الطبعة رقم: 1،  الناشر: دار الثقافة، 
 

******
للمزيد من المعلومات راجع
محمد مندور، محاضرات في الشعر المصري بعد شوقي (القاهرة 1958).
د. فاطـمة موسى ، موسوعة المسـرح ، الهيئة المصرية العامة للكتاب.

****

العودة إلى أعلى الصفحة

يمكنكم تشغيل الملف التالي والتحكم بمستوى الصوت، بالضغط على السهم الأبيض وسط المربع الأسود




thumb qr1 
 
thumb qr2
 

إحصاءات

عدد الزيارات
16109103
مواقع التواصل الاجتماعية
FacebookTwitterLinkedinRSS Feed

صور متنوعة