صراع الحب
شعر، د. محمود السيد الدغيم
لندن ، الأربعاء 29 آب أغسطس 2001 م / 10 جمادى الآخرة 1422 م
رَفَعَ الْحُبُّ عَلَى الْوَهْمِ الشِّرَاْعَاْ
فَانْطَلَقْنَاْ كَالْمَجَاْنِيْنِ سِرَاْعَا

وَالْتَمَسْنَاْ شُعْلَةَ الْحُبِّ ضُحىً
فَاشْتَعَلْنَاْ فِيْ لَظَى الْحُبِّ الْتِيَاْعَاْ

وَحَسِبْنَا الْحُبَّ لِلْحُبِّ أَمَاْناً
فَاكْتَشَفْنَاْ؛ أَنَّ فِي الْحُبِّ صِرَاْعَاْ

يُقْتَلُ الصَّاْدِقُ فِي الْحُبِّ قِصَاْصاً
مِنْ عَذُوْلٍ ضَيَّعَ الْحُبَّ، وَضَاْعَاْ

وَسَعَىْ يَغْتَاْلُ أَحْلامَ الْوَرَىْ
وَرَمَىْ عَنْ سُوْءِ مَسْعَاْهُ الْقِنَاْعَاْ

فَعَرَفْنَاْ بَعْضَ أَسْبَاْبِ الْجَفَاْ
وَاعْتَرَفْنَاْ: أَنَّ فِي الْحُبِّ خِدَاْعَاْ

أَيُّهَا الْعُشَّاْقُ! لاْ تَكْتَئِبُواْ
وَاكْتِمُواْ السِّرَ إِذَاْ مَا الْحُبُّ شَاْعَاْ

وَضَعُواْ الْمِلْحَ عَلَىْ جُرْحِ الْهَوَىْ
وَاهْتِفُواْ: يَاْ جَنَّةَ الْحُبِّ؛ وَدَاْعَاْ
الأبيات من بحر الرمل، وتفعيلاته : فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن ، مكررة.

للاستماع اضغط علة الرابط التالي

icon siraa al-Hub.ram (434.02 KB)



thumb qr1 
 
thumb qr2
 

إحصاءات

عدد الزيارات
16118729
مواقع التواصل الاجتماعية
FacebookTwitterLinkedinRSS Feed

صور متنوعة