صوت وصورة : رثاء الشهيد العقيد عمر الضبعان، شعر: د. محمود السيد الدغيم. الأحد 6 ربيع الأول 1433 هـ/ 29 كانون الأول/ يناير 2012م

يَاْ جَرْجَنَاْزُ أَتَاْكِ الْبَدْوُ وَالْحَضَرُ
لَمَّاْ تَجَلَّىْ بِلَيْلِ الثَّوْرَةِ الْقَمَرُ

وَكُلُّهُمْ أَقْسَمُوْا - أَنْ يَثْأَرُوْا - قَسَماً
 وَالثَّأْرُ فِيْ حَوْمَةِ الْمَيْدَاْنِ يَزْدَهِرُ
omar1.jpg 
 للمشاهدة والاستماع
*****
omar2.jpg 
 
*****
صوت وصورة : رثاء الشهيد العقيد عمر الضبعان، شعر: د. محمود السيد الدغيم. الأحد 6 ربيع الأول 1433 هـ/ 29 كانون الأول/ يناير 2012م

يَاْ جَرْجَنَاْزُ أَتَاْكِ الْبَدْوُ وَالْحَضَرُ
لَمَّاْ تَجَلَّىْ بِلَيْلِ الثَّوْرَةِ الْقَمَرُ

وَكُلُّهُمْ أَقْسَمُوْا - أَنْ يَثْأَرُوْا - قَسَماً
وَالثَّأْرُ فِيْ حَوْمَةِ الْمَيْدَاْنِ يَزْدَهِرُ

وَعَاْهَدُوْا "عُمَرَ الضَّبْعَاْنِ" عَهْدَهُمُ
أَنْ يَسْتَمِرُوْا إِذَاْ مَا اسْتَجْبَنَ الْبَشَرُ

وَيَكْتُبُوْا صَفْحَةً حَمْرَاْءَ رَاْعِفَةً
عُنْوَاْنُهَاْ: خَاْبَ مَنْ عَاْدَاْكَ يَاْ عُمَرُ
 
يَا بْنَ الْكِرَاْمِ؛ لَقَدْ كَرَّمْتَ ثَوْرَتَنَاْ
بِفِعْلِكَ الْيَوْمَ كُلُّ الشَّاْمِ تَفْتَخِرُ

نَمْ؛ سَرَّكَ اللهُ فِي الْفِرْدَوْسِ؛ قُدْوَتَنَاْ
بِفَضْلِ بَرْقِكَ أَحْيَاْ أَرْضَنَا الْمَطَرُ

عَطَّرْتَ بِالدَّمِ الْمُهْرَاْقِ تُرْبَتَنَاْ
وَمَاْ تَرَدَّدْتَ لَمَّا اسْتَفْحَلَ الْخَطَرُ

أَضَاْءَ نَجْمُكَ دَرْباً أَنْتَ طَاْلِبُهُ
وَكُلُّ دَرْبٍ لَهُ مِنْ سَاْلِكٍ أَثَرُ

نَذَرْتَ رُوْحَكَ قُرْبَاْناً لأُمَّتِنَاْ
وَمَاْ تَهَرَّبْتَ مِمَّاْ خَطَّهُ الْقَدَرُ

فَالشَّعْبُ مُنْتَشِرٌ، وَالضِّدُّ مُنْدَحِرٌ
وَالأَمْنُ مُنْتَظِرٌ، وَالْبَعْضُ يَعْتَذِرُ

رَجَّحْتَ خِدْمَةَ أَوْطَاْنٍ نَشَأْتَ بِهَاْ
وَأَنْتَ بِاللهِ وَالإِسْلاْمِ مُنْتَصِرُ

رَحَلْتَ فَرْداً، وَمَاْ وَدَّعْتَ بَاْكِيَةً
يَوْمَ الْفِرَاْقِ، وَدَمْعُ الْعَيْنِ يَنْحَدِرُ

أَنَاْرَ قَبْرَكَ نُوْرٌ لاْ مَثِيْلَ لَهُ
نُوْرٌ تَحَاْرُ بِمَاْ فِيْ كُنْهِهِ الْفِكَرُ

أَنْتَ الْعَقِيْدُ الَّذِيْ قَدْ كُنْتَ تَصْدُقُنَاْ
لَيْلاً نَهَاْراً، وَنَاْرُ الْحَرْبِ تَسْتَعِرُ

وَأَنْتَ مِنْ أُمَّةٍ فِي الْحَرْبِ صَاْبِرَةٍ
ثَاْرَتْ؛ وَصَاْلَ عَلَيْهَا الْكَاْذِبُ الأَشِرُ

فَفِيْ "سَرَاْقِبَ" قَدْ سَطَّرْتَ مَلْحَمَةً
لِلثَّاْئِرِيْنَ، كَجُنْحِ الْفَجْرِ تَنْتَشِرُ

إِنَّاْ عَلَى الْعَهْدِ؛ مَاْ عِشْنَاْ، وَثَوْرَتُنَاْ
مَهْمَاْ تَعَجْرَفَ "فَشَّاْرُ" سَتَنْتَصِرُ

وَنَأْخُذُ الثَّأْرَ مَهْمَاْ مَرَّ مِنْ زَمَنٍ
مِمَّنْ تَآمَرَ؛ عُقْبَى الثَّوْرَةِ الظَّفَرُ

سَتَزْدَهِيْ ثَوْرَةُ الأَحْرَاْرِ فِيْ بَلَدٍ
صَفَاْءُ أَبْنَاْئِهِ مَاْ شَاْبَهُ الْكَدَرُ

رَاْمُوا الشَّهَاْدَةَ، وَالتَّحْرِيْرَ، وَانْطَلَقَتْ
أَرْوَاْحُهُمْ؛ وَدُمُوْعُ النَّصْرِ تَنْهَمِرُ

شِعَاْرُهُمْ؛ يَوْمَ جَدَّ الْجَدُّ أَرْبَعَةٌ:
الْكَرُّ لا الْفَرُّ، وَالإِقْدَاْمُ لا الْحَذَرُ
 
قَدْ عَاْهَدُوْكَ عَلَىْ أَنْ يَثْأَرُوْا لِدَمٍ
قَاْنٍ بَكَتْهُ جُمُوْعُ الشَّعْبِ يَاْ عُمَرُ

فَنَمْ بِقَبْرِكَ، وَاعْلَمْ أَنَّ ثَوْرَتَنَاْ
فِيْ سَاْحَةِ الثَّأْرِ لاْ تُبْقِيْ وَلاْ تَذَرُ

وَفِيْ رِقَاْبِ بَنِيْهَاْ ثَأْرُ مَنْ قُتِلُوْا
وَالثَّأْرُ بِالثَّأْرِ وَالثُّوَّاْرِ يَنْجَبِرُ

غَداً سَتُشْرِقُ شَمْسُ الْحَقِّ فِيْ وَطَنٍ
غَاْلٍ، وَتُعْلِنُ عَنْ تَحْرِيْرِهِ الصُّوَرُ

وَتَعْزِفُ الطَّيْرُ لَحْنَ النَّصْرِ صَاْدِحَةً
وَيَفْرَحُ النَّاْسُ وَالأَطْيَاْرُ وَالشَّجَرُ

هذه القصيدة من البحر البسيط
 *********

لمشاهدة تشييع جنازة الشهيد العقيد عمر الضبعان : 29 /1 /2012

 اضغط هنا

 

 

 
 

thumb qr1 
 
thumb qr2
 

إحصاءات

عدد الزيارات
16917641
مواقع التواصل الاجتماعية
FacebookTwitterLinkedinRSS Feed

صور متنوعة