للاستماع والتحميل : برنامج الشعر والغناء، الحلقة: 37. إعداد وتقديم: د. محمود السيد الدغيم. هذه الحلقة للشاعر السعودي الأمير عبد الله بن فيصل آل سعود



Launch in external player






برنامج الشعر والغناء
إعداد وتقديم د. محمود السيد الدغيم
هذه الحلقة حول الشعر المغني للشاعر السعودي الأمير عبد الله بن فيصل بن عبد العزيز آل سعود
وهذه الحلقة هي الحلقة : 44 من سلسلة برامج الشعر والغناء، ومدة الحلقة: 37 دقيقة
وبثت هذه الحلقة من راديو سبيكتروم بلندن الساعة الثامنة مساء يوم السبت 24/4/ 1998م، وأعيد بثها أكثر من مرة
وقدمت من هذا البرنامج عدة حلقات من إذاعة ام بي سي اف ام، وبثت من البرنامج ثلاثون حلقة من راديو دوتشي فيلي الاذاعة العربية الألمانية، وبثت عدة حلقات من الإذاعة السودانية ، وبثت بعض الحلقات من الإذاعة التونسية، وقدمت لاتحاد الإذاعات العربية ثلاثون حلقة، وبلغ عدد حلقات هذا البرنامج الأسبوعي مئة وعشر حلقات 


ثورة الشك – للأمير عبد الله الفيصل

 

أَكَادُ  أَشُكُّ  في   نَفْسِي  لأَنِّي

                     أَكَادُ  أَشُكُّ  فيكَ  وأَنْتَ   مِنِّي

يَقُولُ النَّاسُ إنَّكَ خِنْتَ عَهْدِي

                     وَلَمْ تَحْفَظْ  هَوَايَ  وَلَمْ  تَصُنِّي

وَأنْتَ مُنَايَ أَجْمَعُهَا مَشَتْ بِي            

                     ِإلَيْكَ  خُطَى  الشَّبَابِ   المُطْمَئِنِّ

وَقَدْ  كَادَ  الشَّبَابُ  لِغَيْرِ  عَوْدٍ

                     يُوَلِّي  عَنْ  فَتَىً   في   غَيْرِ  أَمْنِ

وَهَا  أَنَا  فَاتَنِي  القَدَرُ   المُوَالِي

                      بِأَحْلاَمِ   الشَّبَابِ  وَلَمْ   يَفُتْنِي

كَأَنَّ  صِبَايَ  قَدْ   رُدَّتْ  رُؤاهُ

                     عَلَى  جَفْنِي  المُسَهَّدِ  أَوْ  كَأَنِّي

يُكَذِّبُ فِيكَ  كُلَّ  النَّاسِ  قَلْبِي

                     وَتَسْمَعُ فِيكَ  كُلَّ  النَّاسِ  أُذْنِي

وَكَمْ طَافَتْ عَلَيَّ  ظِلاَلُ  شَكٍّ

                     أَقَضَّتْ   مَضْجَعِي  وَاسْتَعْبَدَتْنِي

كَأَنِّي طَافَ بِي  رَكْبُ  اللَيَالِي

                     يُحَدِّثُ عَنْكَ  فِي  الدُّنْيَا  وَعَنِّي

عَلَى  أَنِّي  أُغَالِطُ  فِيكَ سَمْعِي

                     وَتُبْصِرُ  فِيكَ  غَيْرَ  الشَّكِّ عَيْنِي

وَمَا  أَنَا  بِالمُصَدِّقِ  فِيكَ   قَوْلاً

                     وَلَكِنِّي شَقِيـتُ  بِحُسْنِ  ظَنِّي

وَبِي  مَمَّا   يُسَاوِرُنِي  كَثِـيرٌ

                     مِنَ الشَّجَـنِ المُؤَرِّقِ لاَ  تَدَعْنِي

تُعَذَّبُ فِي لَهِيبِ الشَّكِّ رُوحِي

                     وَتَشْقَى   بِالظُّنُـونِ   وَبِالتَّمَنِّي

أَجِبْنِي إِذْ  سَأَلْتُكَ  هَلْ صَحِيحٌ

                     حَدِيثُ النَّاسِ خُنْتَ؟ أَلَمْ تَخُنِّي

* * * *

 



مرحى فقد وضح الصواب        وهفا  الى  المجد    الشباب
عجلان   ينتهب     الخطى        هيمان  يستدني     السحاب
في  روحه  أمل     يضيء        وفي     شبيبته       غلاب
قد  فارق   الجهل     العقيم        وهش     للعلم        اللباب
ورنا      إلى      مستقبل        يرقى  له  متن     الصعاب
قد  راح   يستهدي     العلا        ويصارع  الموج     الغباب
المجد     يبنى       بالعلوم        تهز    عالمنا       العجاب
والعلم  راية   كل     شعب        ناهض   سامي     الرغاب
وعليه    فلنبني       الحياة        ولا  نساوم   في     الثواب
ولننطلق    في       عزمنا        مثل   إنطلاقات     الشهاب


يا ناعس الطرف قد فـازت   أعادينـا
          واستبشـروا بمناهـم فـي  تجافينـا
وكف عنا كؤوس الصفـو  ساكبهـا
          وعاد بالشجـو والأحـزان  يسقينـا
وودعتنا أمانـي الوصـل مسرعـة
          حتى غدونـا بمنـأى عـن  أمانينـا
واستسلمت لظـلام اليـأس  انفسنـا
          إلا العـلالات مـن ذكـرى  تلاقينـا
وكان بالأمس شادي الورق  يطربنـا
          لكنـه إن يغنـي اليـوم  يشجيـنـا
فقد سمعتـم إلـى إرجـاف   عاذلنـا
          وقد أطعتم وشايـات الهـوى    فينـا
ما كان ظني بكم يـا منتهـى   أملـي
          أن الوشـاة تقصيـكـم    فتقصيـنـا
وأن مـا زعـم الحسـاد  مقـتـدر
          أن يطمئـت إليـه قلبـكـم  حيـنـا
وأنكم تؤثـرون الشـك إن عرضـت
          بـه البـوارق مـن إرعـاد   لاحينـا
وأنكم قـد صممتـم عـن    معاذرنـا
          لـم تسمعوهـا واسمعتـم    أهاجينـا
زعمتمونـا نقضنـا عهدهـم وغـدا
          لـنـا بغيركـمـو شـكـل   يعيـنـا
و ما عنانا سواكم فـي الدنـى  أحـد
          ولا غرينـا بـه أن بـات   يغريـنـا
إنـا وإياكـم نجمـان فـي  فـلـك
          يديره الحـب فـي آفـاق    ماضينـا
مهما اختصمنا فإن الشـوق   يجمعنـا
          أو افترقنـا فـإن الـحـب   يدنيـنـا
فما ترى اليوم من صبري ومن جلدي
          فللكرامـة فضـل مــن  تأسيـنـا


ألاقي من عذابـك مـا  ألاقـي        وحبك في حنايـا القلـب  بـاق
وتسرف في الصدود وفي التجني        وأسرف في التياعي    واشتياقـي
ولو يـدري فـؤادك  ماأعانـي        وما ألقـاه مـن ألـم    الفـراق
لماأمعنت فـي هـذا   التجافـي        ولا أذللت من دمعـي   المـراق
ولكنـي كتمتـك هـول   مابـي        ومازال التجلـد مـن    خلاقـي
فلو زعم العـواذل بـي   سلـوا        فكل حديثهم محـض    اختـلاق
وماأبدي لهـم  غيـر  التاسـي        وإن كانت ضلوعي في    احتراق
وكم حسبوا عناني جـد    طلـق        وقلبـي جـد مشـدود   الوثـاق
وأخشى ان يقال صربح    شـوق        يلاقي فـي المحبـة    مايلاقـي
واغرق في ظلام الليـل   ياسـي        فاغرق في اصطباحي    واغتباقي
وأنهل من لمى ذكـراك    عذبـا        أعل به ووهـم رضـاك   سـاق
ويبسط لي الخيال  ظلال  أنـس        أعيش بها إلـي يـوم   التلاقـي
أعيذك أن تعين علـي    سقمـي        معونتك الدموع علـى   المآقـي

ردوا سهام    الجفـون
          عن قلبـي   المسكيـن
لا توقظوهـا   جراحـا
          أغفى عليها    حنينـي
ولا تعيـدو عـذابـي
          ولا تزيدوا    شجونـي
فقـد بذلـت   شبابـي
          ضحـيـة   للعـيـون
أما رحمتـم    حطامـا
          نـاداكـم    بالأنـيـن
مروعـات    خـطـاه
          بين المنى    والظنـون
يرجو ويخشى    هواكم
          ما بين حيـن   وحيـن
ويبسـم الثغـر   منـه
          علـى فـؤاد   حزيـن
فـإن رأيتـم    عليـه
          مـذلـة المستكـيـن
تبينـوهـا   فـإنــي
          غير الدليـل   المهيـن
وإنمـا هـو   حـبـي
          أفضى بسري المصون
فلتسمعـوه   نشـيـدا
          مـجـدد    التلحـيـن
فـي صمتـه   ولغـاه
          أثـارة مـن    فتـون
وفي لحاظـي    دليـل
          على أسـاي   الدفيـن
كتمتـه    وغـرامـي
          بـاد كصبـح    مبيـن
يـراه كـل   البـرايـا
          في خفـة   المستهيـن
مخـاطـرا    بحـيـاة
          ملأى بشتى    الفنـون
فـإن أردتـم   بقائـي
          ردوا سهام    الجفـون

 يا ريم وادي ثقيف
لطيف جسمك لطيف
ما شفت أنا لك وصيف
في الناس شكلك ظريف
هذه الأغنية التي اشتهرت بصوت ملحنها الفنان طارق عبدالحكيم، وغناها طلال مداح، وغنتها نجاح سلام، و فنانون آخرون


 للاستماع إلى الأغنية بصوت ناصر اليابس: اضغط هنا

في الحلقة الاولى من لقاء العميد طارق عبدالحكيم لـ اليوم :

أنا مكتشف محمد عبده وطلال مداح

جدة - عيسى المزمومي

العميد يبتسم لعدسة (اليوم)

العميد مع الزميل المزمومي

طارق عبدالحكيم عميد الفن السعودي فنان كبير واول موسيقي عربي يحصل على جائزة اليونسكو للموسيقى الاوسكار من المجلس الدولي الموسيقي عام 1981م. وخبير في الفنون الشعبية بالرئاسة العامة لرعاية الشباب واول موسيقي عربي ينتخب رئيسا للمجمع العربي للموسيقى لفترتين متتاليتين، فنان يملك حسا ادبيا وفكرا محلقا فهو قدم باقات من عبق الالحان وخرج لنا بتاريخ تليد يجسد الشهرة التي حظى بها لانه اخرج اللوحات الغنائية واضاف مذاقا ونكهة للفن السعودي لانه يملك اذنا مرهفا وخيالا واسعا.
فكيف رد العميد على اسئلة (اليوم) وكيف رد على الاتهامات الموجهة اليه..
كيف كانت بداياتك استاذ طارق مع الفن؟ وماذا عن تاريخك الفني الكبير.. كيف كانت ارهاصات البداية؟
ـ ولدت في الطائف المانوس هذه المدينة الحالمة التي تختال بما وهبها الله من طبيعة ساحرة وجمال خلاب في ضاحية المثناة عام 1338هـ وكانت البداية من خلال اهازيج المجرور والكسرات انها بداية حياة صعبة مليئة بالتعب والبوح فكنت اعمل في الزراعة والرعي فكان همي منذ الصغر العمل والكفاح واثر في بداياتي الفنان حسن جاوه الذي غرس في وجداني حب العود تعلقت به حتى اصبحت رمزا من رموز الوطن.
كيف كان التحاقك بالسلك العسكري كعميد للفن السعودي؟
ـ بعد وفاة والدي وقفت امام مكتب القائد العسكري الذي وعدني بتقديم المساعدة وطالب بالتحاقي بالجيش وقال لي (هنيئا يا ابني على تفكيرك السليم) وتم تعييني كجندي مستجد وارتديت البدلة العسكرية وباشرت العمل بالثكنة العسكرية وكان لاتتم مغادرتي القلعة (المدينة العسكرية) الا في يوم الجمعة فقط بعد اخذ الاذن من العريف المسئول.
ووصلت لرتبة عميد بعد ان كانت بداياتي جنديا في الجيش لاني حرصت على طموحي وشرف خدمة الوطن.
وماذا عن دوراتك العسكرية وترقياتك؟
ـ حصلت على هذه الشهادات بعد جهد جهيد وعمل شاق ومن هذه الدورات (شهادة البعثة الامريكية بالطائف على الاسلحة الخفيفة عام 1944م وشهادة البعثة البريطانية بالطائف على المدافع المضادة عام 1944م وشهادة البعثة البريطانية بالطائف على دورة مدفعية عام 1945م وشهادة البعثة البريطانية بالطائف على مدفعية الهاون عام 1947م.
ثم عينت مدربا لدورة الكتاب العسكريين عام 1365هـ ثم مدربا لضباط الشرطة عام 1366هـ.
ماذا عن التحاقك بمعهد الموسيقى في دولة مصر الشقيقة؟
ـ مرت علي الايام وانا انهل من علوم الفن فدرست الموسيقى من منابعها الاصلية هوليود الشرق وعاصمة الفن وصرح الفنون فكانت القاهرة مدينة الحلم بالنسبة لي وفي اروقة معهد الموسيقى تعلمت العمل الدؤوب الذي ابهر الزملاء ومضى عام دراسي واتذكر حينما استقبلني مدير المعهد النقيب عبدالمنعم الشربيني وهنأني على نجاحي الباهر وقدم لي شهادة التفوق الدرسي عام 1953م وكانت لحظات عصيـبة وجمـيلة بالنسبة لي.
كيف وصلت لهذا التاريخ استاذ طارق؟
ـ هذا التاريخ التليد محصلة عمل انت ياعيسى انا اعتبرك مثالا للشباب السعودي الواعي والعمل لابد ان يكون تاريخا اذا سطر بعرق الجبين ومزج بالصبر والعلم انه تاريخ فني تليد يشهد على انجازات الانسان السعودي.
ما الموقف المؤثر لك مع الامير منصور رحمه الله تعالى؟
ـ يضحك وش عرفك ياعيسى؟
قال لي الامير منصور في احدى مناسبات الجيش لن اوجه لك امرا عسكريا اريد ان انصحك مادمت هاويا وتجيد العزف والغناء سوف تحال الى التقاعد يوما ما ولن تبيع مدافع ودبابات فهذه النصيحة جعلتني مشهورا ومعروفا.
وكيف كانت اغنية ياريم وادي ثقيف التي كتبها الامير عبدالله الفيصل؟
ـ الله.. يا ايام زمان كنت صديقا للامير عبدالله الفيصل وكان حينها شاعرا لايشق له غبار وسمعني اغنية ياريم وادي ثقيف وبعد ان سمعتها وجدتها منظمة واعجبت بها جدا ووضعت لها لحنا عام 1951م ولكني سجلتها في استديو اوديون فون وذهبت بها الى مدير اذاعة صوت العرب انذاك احمد سعيد وعندما سمعها اعجب بها جدا وهي اول اغنية سعودية وخليجية تدخل استديو اذاعة صوت العرب وتذاع منها.
كيف كانت بدايات تأسيس الامير فيصل بن فهد رحمه الله لجمعية الثقافة والفنون؟
ـ في عام 1392هـ اسست الجمعية العربية السعودية للفنون وشكل مجلس ادارتها بموافقة الرئيس العام لرعاية الشباب المرحوم باذن الله الامير فيصل بن فهد وكان الرئيس الامير فيصل بن فهد وانا النائب كانت لدعم الحركة الفنية في المملكة وكان المرحوم فيصل بن فهد من أول من دعم رموز الفن السعودي فهو رجل حكيم ويملك روحا طيبة.
وهل صحيح انك كنت ممثلا للمملكة في عضوية المجمع العربي للموسيقى لمدة أربع سنوات؟
ـ نعم ظللت مرشحا في عضوية المجمع العربي للموسيقى لمدة أربع سنوات بجانب عملي السابق مديرا لإدارة الفنون الشعبية في الرئاسة ومشرفا عاما للموسيقى والغناء بالاذاعة والتليفزيون، وفي عام 1983م انتخبت رئيسا للمجمع العربي للموسيقى بجامعة الدول العربية.
وهل انت أول من اكتشف محمد عبده، وطلال مداح رحمه الله؟
ـ محمد عبده فنان اعتقد أنه يحق له أن يقدم الفن الراقي بحكم اعماله الجليلة التي تضيف للفن الراقي، وهو أول يوم يغني به أمام الكبار غنى أمامي وصفقت له كثيرا، وطلال بداياته أيام عبدالله محمد وهما من نجوم الطرب السعودي.
وشهادتي في تاريخ محمد وتاريخ الراحل مجرد اشادة لأنهما كبيران.
في الحلقة القادمة من لقاء العميد يقول:
ـ نعم أستحق جائزة اليونسكو وهذا الدليل..
ـ كيف مثل العميد المملكة في الهيئات الفنية الدولية؟
ـ ماذا قال الشعراء في طربه الأصيل؟
ـ صالح الشهري كيف يرى عميد الفن السعودي؟
ـ فن اليوم مزعج، والفن راح فيها.


رجاء : للإستماع إلى البرامج الصوتية والمرئية يجب عليكم تنزيل و تثبيت البرنامج المجاني ريل بلير
Real Player
إذا لم يتوفر لديكم هذا البرنامج اضغطوا هنا للحصول عليه

رجاء : للإستماع إلى البرامج الصوتية والمرئية يجب عليكم تنزيل و تثبيت البرنامج المجاني ميديا بلير
Windows Media Player
إذا لم يتوفر لديكم هذا البرنامج اضغطوا هنا للحصول عليه



وفاة الأمير الشاعر عبد الله الفيصل بن عبد العزيز
المستقبل - الاربعاء 9 أيار 2007 - العدد 2608 - الصفحة الأولى - صفحة 1
الرياض ـ سعيد القحطاني
قطع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز وولي عهده الامير سلطان بن عبد العزيز امس زيارتهما التفقدية لمنطقة الحدود الشمالية بعدما نعى الديوان الملكي السعودي الأمير عبدالله الفيصل بن عبد العزيز آل سعود عن عمر يناهز 85 عاماً.
وأقيمت الصلاة على جثمان الراحل ـ وهو شاعر كبير ـ في مكة المكرمة في عقب صلاة العشاء. وقد وافته المنية أمس، في مدينة جُدة (غرب السعودية)، التي شهدت بواكير سنيّ الشباب وأوائل التحرّكات الأدبية حيث كان قارئاً نهماً حتى تردت حاله الصحية التي أخذت تصارعه ويصارعها، لينعاه الديوان الملكي السعودي معلناً وفاته صباحا.
وكان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده الأمير سلطان بن عبد العزيز عادا من منطقة الحدود الشمالية ليشاركا في مراسم العزاء (غرب السعودية)، في وقت متأخر أمس.
وكان الأمير عبدالله الفيصل قد التحق بإحدى المدارس الإبتدائية في مكة المكرمة، وكان التعليم آنذاك في طوره الأول، فحصل على الشهادة الابتدائية التي كانت من أعلى الشهادات آنذاك في المملكة. لكنه لم يكتف بشهادته المتواضعة فانكب على التحصيل والمطالعة. وكان ميله إلى الشعر واضحًا، وكان يقرأ في الأدب والتاريخ والسياسة. لكن الشعر كان أحب الفنون إلى نفسه، وقد قرأ للعديد من الشعراء من أمثال طرفة بن العبد والنابغة الذبياني وامرؤ القيس وعنترة وعمر بن أبي ربيعة والمتنبي وإبراهيم ناجي وأحمد شوقي وعلي محمود طه وبدوي الجبل وعمر أبو ريشه .
كما كان الراحل نائباً لأبيه حينما كان نائباً للملك عبد العزيز على الحجاز، وعندما أسندت وزارة الخارجية ورئاسة مجلس الشورى إلى والده بقي معه حتى عينه جَدّه الملك عبد العزيز وزيراً للصحة والداخلية عام 950. بعد ذلك تفرغ لأعماله الخاصة منذ عهد والده حيث أسس مجموعة الفيصلية التي تعمل في عدة مجالات. وهو أيضًا شاعر كبير من شعراء الأغنية العربية (الفصحى والنبطي) حيث تغنى بقصائده العديد من نجوم الغناء العربي مثل أم كلثوم ونجاة الصغيرة وطلال مداح.
زيارة الحدود الشمالية
وقد استأنف العاهل السعودي زيارته للحدود الشمالية بعد انتهاء مراسم الدفن واليوم الأول من عزاء أمير منطقة مكة المكرمة عبد المجيد بن عبد العزيز، وذلك في مستهل زيارة ليتفقد خلالها وضع منطقة الحدود الشمالية ومنطقة تبوك ومنطقة الجوف ويضع خلالها حجر الأساس لعدد من المشاريع التنموية.
ورعى خادم الحرمين الشريفين امس حفل افتتاح عدد من المشاريع التنموية والخدمية في منطقة الحدود الشمالية، تابعة لوزارة الشؤون البلدية والقروية والمؤسسة العامة للتعليم الفني والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ووزارة التعليم العالي ووزارة البترول والثروة المعدنية (شركة معادن) ووزارة النقل ووزارة الصحة ووزارة المياه والكهرباء ووزارة التربية والتعليم.
وكان في استقبال خادم الحرمين لدى وصوله مقر الحفل أمير منطقة الحدود الشمالية عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود.
وقام الملك عبدالله بجولة في المعرض المصاحب للحفل بدأها بجناح وزارة الشؤون البلدية والقروية حيث شاهد مجسما لأمانة المنطقة ومجسما آخر لمشروع الجسور. ثم انتقل إلى جناح المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني، وشاهد مجسما للكلية التقنية بمدينة عرعر.
كما شاهد مجسما في جناح المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية لمبنى مكتب التأمينات الاجتماعية في المنطقة.
ثم توجه إلى جناح وزارة التربية والتعليم وشاهد مجسما لمدرسة بنين من المدارس المقامة في المنطقة ومجسما لمبنى إدارة تعليم البنات بالمنطقة.
إثر ذلك انتقل إلى جناح وزارة التعليم العالي وشاهد مجسمات لمقر جامعة الحدود الشمالية في مدينة عرعر ولكلية المجتمع برفحا ولفرع جامعة الحدود الشمالية في رفحا.
ثم توجه الملك عبدالله إلى جناح وزارة النقل وشاهد صورا لعدد من التقاطعات على طريق رفحا عرعر وصورا وخرائط لطريق رفحا عرعر المزدوج وطريق عرعر طريف.
وفي جناح وزارة الصحة، شاهد مجسمات لمستشفى جديدة عرعر ولمركز صحي نموذجي ولمستشفى الصحة النفسية ولمستشفى طريف ومستشفى رفحا ومستشفى الأمير عبدالعزيز بن مساعد.
إثر ذلك، انتقل الملك عبدالله إلى جناح وزارة المياه والكهرباء وشاهد مجسما لمحطة تنقية المياه بمدينة عرعر وآخر لسد وادي عرعر ومجسما لنقل المياه من حقل بسيطة إلى طريف.
وكان الملك عبدالله استقبل في وقت سابق امس، بمقر إقامته في عرعر المشايخ وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وجمعا غفيرا من المواطنين.

******

ملحق

******

صفحات من تاريخ الوالد "الشاعر- المبدع " الراحل الأمير عبد الله الفيصل.. رحمه الله ! .......

ولادته :

ولد شاعرنا صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله الفيصل بن عبد العزيز آل سعود في مدينة الرياض في الخامس عشر من شهر ذي القعدة عام 1341 هجرية الموافق 1922م، وهو الابن الأكبر للملك الشهيد فيصل بن عبد العزيز آل سعود يرحمه الله، وعاش السنوات الخمسة الأولى من حياته في كنف جده الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن طيب الله ثراه في الرياض ثم انتقل بعد ذلك إلى مكة حيث عاش في كنف والده الملك فيصل الذي كان آنذاك نائب الملك على الحجاز.
دراسته:
التحق صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله الفيصل بإحدى المدارس الابتدائية في مكة المكرمة، وكان التعليم آنذاك في طوره الأول، فحصل على الشهادة الابتدائية التي كانت من أعلى الشهادات آنذاك في المملكة، ولكنه لم يكتف بشهادته المتواضعة فانكب على التحصيل والمطالعة، وكان ميله إلى الشعر واضحاً، وكان يقرأ في الأدب والتاريخ والسياسة، ولكن الشعر كان أحب الفنون إلى نفسه، وقد قرأ للعديد من الشعراء من أمثال طرفة بن العبد والنابغة الذبياني وامرؤ القيس وعنترة وعمر بن أبي ربيعة والمتنبي وإبراهيم ناجي وأحمد شوقي وعلي محمود طه وبدوي الجبل وعمر أبو ريشه.
ويجهل الكثيرون أن الأمير الشاعر قد كتب الشعر الشعبي، فهو الذي ولد وعاش في بلاد الجزيرة، في محيط كبير أكثر شعرائه ينظمون الشعر الشعبي الدارج، وقد كان رائعاً ومتميزاً في هذا الجانب!!

أدبه: لان الأديب فارساً في عباب الكلمات ولد سموه وتربى في مجتمع فروسي يتمتع بصفات الفارس المقاتل حيث بدأ بالمشاركة في العروض الخاصة بالفروسية وهو ابن ثمان أعوام ، وأولى مشاركته في سباق فروسية كان عمره عشر سنوات فقط . ولقد أهتم الأمير عبد الله الفيصل منذ شبابه الأول برعاية المناسبات الرياضية بدءا من عام 1354هـ بحفل مدرسة النجاح الليلية بمكة المكرمة، كما رعى المهرجان الرياض الكبير بملعب النادي الأهلي بمكة المكرمة وعمره لا يتجاوز الـ 19 عـاماً عام 1357هـ .وكان رحمه الله - في غزله سموّ روحي يرقى بالحبّ إلى آفاق سامية, ويترفّع عن كلِّ مادّي محسوس. وفي قصيدته "هل تذكرين" تشاركه الطبيعة حبّه وهيامه, والشاعر يرى في الطبيعة ذاتها مرآة لأحاسيسه ومشاعره, ويؤكّد بقاء هذا الحب, وأسمى ما فيه وهو العفاف:
هل تذكرين وداعينا مصافحةً أودعت فيها كريم الأصل يُمناك
وحين غنَّت الأغصان شاديةً أنشودة الحب في ترديدها الباكي
أنت الحياة لقلب جدّ مكتئبٍ وليس يسعده بالوصل إلاّك
فإن نسيت وداداً كان يجمعنا على العفاف فقلبي ليس ينساك
ويأبى الشاعر أن يكون الحبّ عبوديةً, وفي هذه النظرة عمق إنساني ينساب في شغاف قلبه رغم ما وجده من صدود وإن كان يفصح عن هواه بيد أنها لا تبادله الشعور بشعور, ورغم هذا الصد كانت قريحته تتوقد فتتحوّل العاطفة إلى حمم من البراكين في قصيدته "أراك":
أراك فلما لعينك لا تراني وأنت وصوتي فرسا رهان
وها أنا في هواك أضعت عمري مقاربةً علي أمل التداني
دعوت الشعر فيك فما عصاني ولان قياده بعد الحران
ويرسم الشاعر لوحةً شعرية, لكن الألوان في هذه اللوحة تبعث في النفس الشجن واللوعة والحزن والقلق, إنه الإعراض وما يخلفُهُ من هواجس وعواطف متصارعة داخل النفس, غير أن الشاعر كان مستسلماً لخياله الرومانسي فلم يفلح بالسيطرة على قلب الحبيبة فتظهر مثاليته وتزيد عما هو مألوف في الواقعية وذلك في قصيدته "حيرة":
إن تكن بالوهم تحيا بعدما جدّ منه البين فالوهم ذليلُ
ما ترانا سُفحَت أدمعنا وكذاك الدمع للوجد رسولُ
نحن صرعى لفتاتٍ ورؤى وأمانٍ ما إليهن .... سبيلُ
ومما لا شك فيه أن المرأة تبقى دائماً ملهمة للشعراء, ومفجِّرةً للخيال, وموقدةً للمشاعر.
في قصيدته "ثورة خيال" تتأجج المشاعر فتنساب أبياته العذبة كالينابيع الثرَّة, وعلى عادة الشعراء العشّاق العرب لم يستطع أن يصرّح تصريحاً مباشراً عما يكنُّه داخل أعماقه وفي ذلك امتداد لطقوس عربية منذ القدم.
فالسرُّ يكاد يمزّق أوصال الشاعر, ولكنه في حيرةٍ من أمره وكان لا بدَّ له من الصبر شاء أم أبى, خاطب سلطان القلوب:
هل أداري الألم العاصف في قلبي بصبري?
أم أبوح اليوم بالسرِّ وهل يجهل سرِّي?
لست أدري هل أبوح الآن ويحي لست أدري?
وفي قصيدته "نجوى" استرجاع للذكريات التي مرّت بحياته حين كان في زيارة "لمصر" وكان لا بد أن يتواجد "النيل" في شعره وبذلك تتداعى الأحلام الجميلة, وقد أراد الشاعر أن يملأ الكون بهجةً وسروراً وفرحاً, فلم يبق من الحب سوى شريط الذكريات وهذا الشريط الذي يرسمه الذهن يبقى عزاءً لشاعرنا المبدع فلم يعد يداعب أشواقه قبل رحيله سوى الأحلام .
ومن أجمل ما كتب سموه :
ناعس الطرف قد فـازت أعادينـا
واستبشـروا بمناهـم فـي تجافينـا
وكف عنا كؤوس الصفـو ساكبهـا
وعاد بالشجـو والأحـزان يسقينـا
وودعتنا أمانـي الوصـل مسرعـة
حتى غدونـا بمنـأى عـن أمانينـا
واستسلمت لظـلام اليـأس انفسنـا
إلا العـلالات مـن ذكـرى تلاقينـا
وكان بالأمس شادي الورق يطربنـا
لكنـه إن يغنـي اليـوم يشجيـنـا
فقد سمعتـم إلـى إرجـاف عاذلنـا
وقد أطعتم وشايـات الهـوى فينـا
ما كان ظني بكم يـا منتهـى أملـي
أن الوشـاة تقصيـكـم فتقصيـنـا
وأن مـا زعـم الحسـاد مقـتـدر
أن يطمئـت إليـه قلبـكـم حيـنـا
وأنكم تؤثـرون الشـك إن عرضـت
بـه البـوارق مـن إرعـاد لاحينـا
وأنكم قـد صممتـم عـن معاذرنـا
لـم تسمعوهـا واسمعتـم أهاجينـا
زعمتمونـا نقضنـا عهدهـم وغـدا
لـنـا بغيركـمـو شـكـل يعيـنـا
و ما عنانا سواكم فـي الدنـى أحـد
ولا غرينـا بـه أن بـات يغريـنـا
إنـا وإياكـم نجمـان فـي فـلـك
يديره الحـب فـي آفـاق ماضينـا
مهما اختصمنا فإن الشـوق يجمعنـا
أو افترقنـا فـإن الـحـب يدنيـنـا
فما ترى اليوم من صبري ومن جلدي فللكرامـة فضـل مــن تأسيـنـا

وقد صدر للشاعر أول ديوان شعري بعنوان (وحي الحرمان) في عام 1953م، وصدر ديوانه الثاني (حديث قلب) عام 1982م، وديوان ثالث بعنوان (مشاعري) وترجمت أعماله الشعرية إلى الفرنسية والإنجليزية وعدة لغات أخرى. وحصل على عدد من الجوائز الكبرى لأعماله الشعرية.

وقد نال الفقيد العديد من الشهادات والجوائز، منها:
منح الدكتوراه الفخرية في العلوم الإنسانية بقرار من مجلس أمناء الأكاديمية للعلوم والثقافة المتفرعة عن "مؤتمر الشعراء العالميين" المنعقد في سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1981م.
حصل على جائزة الدولة التقديرية في المملكة العربية السعودية عام 1985م.
حصل على اللوحة الألفينية لمدينة باريس من السيد شيراك عام 1985م.
منحه جلالة الملك الحسن الثاني عاهل المغرب العضوية في الأكاديمية الملكية المغربية عام 1986م بوصفه واحدًا من أبرز الشعراء والأدباء العرب.
منحه مجلس جامعة شو بولاية شمال كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية درجة الدكتوراه الفخرية في الأدب والعلوم الإنسانية في عام 1989م.
ومن إبداعات الراحل :

ليتني ماشفت في عينك دموع
منظر الدمعه على خدك هلاك

يامضوي في دجى عمري شموع
الحزن ماخلق لعيون الملاك

اتحمل عنك كل امر يروع
خذ هنا قلبي ,وخلف لي عناك

واتقدم لك بقلبي في خضوع
ضح به في هيكل الحب لهواك

او تلطف به وضمه في الضلوع
علها تورق غصونه في حماك

من سهومك ماحمى قلبي دروع
والشفا ياروح روحي في شفاك

ولقد كان رحيله رحمه الله تعالى في صباح يوم الثلاثاء 8 من مايو2007. ورغم كل ذلك يظل الراحل رحمه الله تعالى مبدعاً من رموز الوطن لأنه قدم ما لهم يقدمه الآخرون للوطن .ويقول الملحن الوالد الموسيقار طارق عبد الحكيم عن الراحل" كنت صديقا للأمير عبد الله الفيصل وكان حينها شاعرا لا يشق له غبار وسمعني أغنية يا ريم وادي ثقيف وبعد أن سمعتها وجدتها منظمة و أعجبت بها جدا ووضعت لها لحنا عام 1951م ولكني سجلتها في استديو اوديون فون وذهبت بها الى مدير اذاعة صوت العرب انذاك احمد سعيد وعندما سمعها اعجب بها جدا وهي اول اغنية سعودية وخليجية تدخل استديو اذاعة صوت العرب وتذاع منها"!!


thumb qr1 
 
thumb qr2
 

إحصاءات

عدد الزيارات
14851207
مواقع التواصل الاجتماعية
FacebookTwitterLinkedinRSS Feed

صور متنوعة