دعوة للتضامن مع المعارضة الإيرانية : ندين جريمة ايران وعملاء ايران ضدالانسانية وما فعلوه بسكان مدينة أشرف في العراق المحتل. اضغط على الصورة لتكبيرها 
Ashraf1.JPG 

 Ashraf.JPG

******* 

جناب الدكتور محمود السيد الدغيم المحترم

تحية طيبة وبعد

في الوقت الذي تركزت فيه الاهتمامات العالمية على ما يجري داخل إيران من انتفاضة شعبية من أجل الحرية, النظام الايراني يحتاج اكثر مماكان سابقاً الضغوط على الحكومة العراقيه لتقضي على معارضته الرئيسية اي مجاهدي خلق.

الهجوم الوحشي الذي شنته قوات الشرطة العراقية وقوات الجيش العراقي على مخيم «أشرف» مقر إقامة أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية(المعارضة) والذي أسفر حتى تحرير هذه الرسالة (صباح يوم الجمعة 31/7/2009)عن استشهاد 11 من سكان المخيم على أقل التقدير وأصيب أكثر من 500 من النساء والرجال اللاجئين سكان المخيم بجروح واختطف 36 شخصا كرهائن وأصيب مئات الآخرين منهم بكدمات شديدة

 وتأتي هذه الاعمال التعسفية ضد مجاهدي خلق بعد تصريح ادلت به السيدة مريم رجوي داعمة الانتفاضة الشعبية القائمة في ايران وسياسيا تعتبر هذه الاجراءات القمعية ضد مجاهدي خلق متنفسا للنظام الايراني ومسعى لتخفيف ضغط ووطأة الانتفاضة الشعبية الايرانية التي تديرها المعارضة الايرانية

وكذلك تعتبر أنه من المصاديق البارزة لجريمة ضد الانسانية وجريمة الحرب وسبق ذلك أن شهد المسؤولون في وزارة الداخلية العراقية وكذلك القوات الأمريكية على أن سكان المخيم هم منزوعو السلاح ولكن القوات المهاجمة وفي جرائمهم القاسية استخدمت صنوف الأسلحة بما فيها إطلاق النار بذخائر حية والضرب والجرح بواسطة الهراوات والهراوات الكهربائية والقضبان الحديدية والسلاسل والفؤوس.

ارفق اليكم بيان تضامني ان كنتم وافقوا عليه ارجو التوقيع و ارساله الينا وانا بانتظار ردكم السريع علينا

تقبلوا مني بفائق الاحترام والتقدير

عاتكة خورسند 

منظمة مجاهدي خلق الايرانية – مدينة اشرف

*******

المطلوب من جميع زوار الموقع التضامن مع المعارضة الايرانية ضد ملالي وسحالي ايران الارهابيين، وذلك بإرسال رسالة تضامن مع المظلومين <عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. ';document.getElementById('cloak6b0c864a1a41203cc41c26c309dc5cc5').innerHTML += ''+addy_text6b0c864a1a41203cc41c26c309dc5cc5+'<\/a>'; > إلى السيدة المناضلة عاتكة خورسند يحفظها الله من شرور الأشرار

****** 

ندين جريمة ضدالانسانية بحق سكان مخيم اشرف 

تابعنا ببالغ القلق والحزن والأسى ما بثته وسائل الإعلام العربية والعالمية حول المجزرة والجرائم البشعة التي ترتكب بحق عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة العزل المقيمين في معسكر اشرف بشمال العراق والخاضعين للحماية الدولية وفق اتفاقية جنيف الرابعة وقد تعهدت الحكومة العراقية خطيا بحمايتهم ومعاملتهم معاملة لائقة تصون كرامتهم وتحترم حرياتهم والتعامل معهم وفق مبادئ القانون الدولي وميثاق حقوق الإنسان ورغم الحصار الجائر المفروض على معسكر اشرف منذ بداية هذا العام  إلا أن وسائل الإعلام تمكنت من كشف ما يتعرض له الأبرياء العزل في اشرف وكأفراد منزوعي السلاح فان ما يعرضون إليه من قمع وحشي وقتل وتنكيل ودهس بالعجلات وإطلاق العيارات النارية الحية عليهم جريمة حرب صارخة يجب أن تدان. فما يتعرضون له أمر يؤلم كل الضمائر الحية ويثير سخطها وغضبها ولم تمت ضمائرنا بعد.. والمؤسف أن كل ما يتعرضون له بمرأى ومسمع القوات الأمريكية المتواجدة هناك.

وتفيد التقارير عن تلك المداهمات الوحشية أن معسكر اشرف وسكانه يعيشون أسوأ ما يمكن أن يتعرض له الإنسان في عصر ينادي فيه الجميع باحترام حقوق الإنسان وقتل 11 شخصا مجردا من السلاح وجرح أكثر من 500شخص بعضهم على حافة الموت أمر مشين ومدان لأنه يمس بسمعة العراق وينتهك حق مجاهدي خلق وأفرادها انتهاكا بالغا صارخا، وحسب التقارير الواردة لم تكتفي القوات العراقية بإفراطها في استخدام القوة ضد العزل في اشرف بل قامت بأعمال حرق وخطف لأكثر من 36 شخصا ورد انه قتل عددا منهم كما قامت بأعمال نهب لسيارات وممتلكات مجاهدي خلق وبهذه الأعمال الوحشية تعيدنا القوات العراقية إلى الوراء إلى مذبحة صبرا وشاتيلا وتحدث هذه المجازر بأمر وتوجيه من علي خامنئي وذلك حسب الاتفاق الثنائي بين الحكومة الإيرانية والسلطات العراقية وقد ذكر الولي الفقيه الإيراني السلطات العراقية بذلك في28شباط 2009..

وحسب المعلومات الواردة أن سكان أشرف بدئوا إضرابا غير محدود عن الطعام ..

وإننا نحن الموقعون ادناه وانطلاقا من ايماننا الراسخ بقيمنا الانسانية النبيلة اذ نعلن عن دعمنا لسكان أشرف وتأييدنا لمطالبهم المشروعة العادلة ندين في الوقت ذاته وبقوة الاجراءات الجائرة والوحشية المتخذة ضدهم من قبل الحكومة العراقية ونعلن شجبنا واستنكارنا لهذه الممارسات. ونطالب باجراء مايلي:

اولاً. خروج القوات العراقية من أشرف واطلاق سراح الافراد المحتجزين لديها.

ثانيًا. تتولى القوات الأمريكية حماية أشرف حيث هي التي قامت بنزع أسلحتهم وقامت بتوقيع اتفاق مع سكان أشرف كلاً على انفراد بشأن حمايتهم حتى حسم ملفهم نهائياً.

ثالثاً. حضور المحامين والمنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الانسان في أشرف حيث سلب حقهم في زيارة أشرف منذ 7 أشهر.

رابعًا. حضور ممثل مجلس الأمن الدولي أو أمين عام الامم المتحدة في أشرف للحوار حول حسم ملفهم نهائياً.

خامسًا.امتثال الحكومة العراقية للقرار الصادر عن البرلمان الاوربي في 24 نيسان الماضي حول الوضع الانساني لسكان أشرف.

سادسًا. محاكمة ومعاقبة آمري و منفذي الهجمات وعملية القتل الوحشي التي جرت في أشرف أمام محكمة دولية بسبب ارتكابهم لجريمة ضد الانسانية.

الموقعون ادناه:  

    الاسم : د. محمود السيد الدغيم  *  المهنة : باحث أكاديمي في جامعة لندن * البلد :  بريطانيا * التوقيع : التضامن التام مع المعارضة الإيرانية